الخطيب بتصريح لمجلة الجريدة الكويتية : القادسية لم يعرض علي وهناك اندية سعودية وعربية
موقع اللاعبين السوريين المحترفين في April 28 2008 03:13:26

نفى النجم السوري المتالق فراس الخطيب لاعب النادي العربي العربي في تصريح خاص لـ«الجريدة» الكويتية، ما تردد أخيراً عن دخوله في مفاوضات مع نادي القادسية للانتقال الى صفوفه ابتداءً من الموسم المقبل، بعد انتهاء عقده مع العربي بانتهاء الموسم الجاري واعلن الخطيب انه تلقى بالفعل عروضا من اندية محلية ليس بينها نادي القادسية، واندية خليجية (سعودية) واخرى عربية، بالاضافة الى رغبة مسؤولي العربي في التجديد له، لكنه فضل ارجاء هذه المفاوضات حتى لا يفقد تركيزه مع العربي او منتخب بلاده واكد الخطيب انه سيدخل بشكل فعلي في دراسة العروض التي تلقاها عقب انتهاء تصفيات كأس العالم يوم 22 يونيو المقبل، وقال الخطيب: «سأختار العرض الافضل سواء من الناحية المادية، او وضع هذا الفريق في بلده» وعن حظوظ منتخب سورية بالتاهل للدور القادم من تصفيات كاس العالم اكد الخطيب ان الفرصة في المجموعة الخامسة ضمن التصفيات الاسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم التي تستضيفها جنوب افريقيا في صيف عام 2010، التي تضم منتخبات الكويت وسورية والامارات وايران، نحو الصعود إلى الدور النهائي للتصفيات، تبدو متساوية بين المنتخبات الاربعة، واضاف ان المتابع لمنافسات المجموعة عن كثب سيرى ان المستوى بين المنتخبات يكاد يكون متقارباً، واشار الى ان مواجهة منتخب بلاده امام الازرق يوم الثاني من يونيو المقبل، ستكون في غاية الصعوبة بالنسبة للمنتخبين، وقال ان فوز المنتخب السوري بهذه المباراة بمنزلة المفتاح الحقيقي لحجز احدى بطاقتي التأهل، ولفت الخطيب الى ان هذه المواجهة هي الثانية التي يلعب فيها امام الازرق، حيث سبق اللعب في مباراة تجريبية عام 2004 في الكويت، انتهت لمصلحة المنتخب السوري 2-1، واكد ان عددا كبيرا من لاعبي الازرق اصدقاء مقربون له، وينتابه خلال هذه المواجهة شعور متباين، حيث انه في مهمة وطنية، يسعى من خلالها الى وضع منتخب بلاده في المقدمة، وفي الوقت ذاته هو عاشق للكويت، بصفة عامة، والازرق بصفة خاصة وقال انه غير راض ٍبالمرة عن النتائج التي حققها المنتخب السوري في العامين الماضيين، ويتمنى ان تكون التصفيات الآسيوية فرصة حتى يعبّر لاعبو المنتخب عن مستواهم الحقيقي