لوكوموتيف بلوفديف "داني كيكي" يواصل نتائجه السلبية
موقع اللاعبين السوريين المحترفين في November 09 2008 01:53:37
جماهير لوكوموتيف بلوفديف ترفع لافتات ضد الادارة والمدرب


تلقى نادي لوكوموتيف بلوفدايف البلغاري الذي يلعب له لاعبنا السوري الشاب داني كيكي خسارة من نادي لوكوموتيف مزدرا البلغاري بنتيجة 2-0 ضمن المرحلة ال12 من الدوري البلغاري الممتاز بكرة القدم , ليواصل الفريق سلسلة نتائجه السلبية هذا الموسم .
ولم يشارك لاعب خط الوسط السوري الشاب داني كيكي في اللقاء بسبب مشاكل مع ادارة الفريق بعد ان تخلفت بدفع رواتبه في الفترة الاخيرة , مما اثر سلبا على خط وسط الفريق والذي كان خلال اللقاء ضائعاً ولم يتمكن من تحضير الكرات لمهاجمي الفريق .
بدء اللقاء بافضلية مطلقة للاعبي نادي لوكوموتيف مزدرا وسنحت لهم عدة فرص كانت اولها للبرازيلي ديفيد سيلفا الذي سدد كرة تصدى لها الحارس,ثم تابع روي ميغل كرة عرضية براسه فوق القائم , وًفي الدقيقة 24 نجح اللاعب ميلشو ماكنذيف من تسجيل الهدف الاول لنادي لوكوموتيف مزدرا بعد ان تلقى كرة عرضية تابعها امام المرمى بطريقة جميل معلناً تقدم فريقه بالهدف الاول .
وبعد الهدف الاول اضاع اللاعب اناتولي تودروف اول فرصة للبلوفديف بعد مرت جانب الشباك, ثم رد سيلفا بتصويبة من مسافة 25متر تصدى لها الحارس , ليعلن بعدها حكم اللقاء نهاية الشوط الاول بتقدم نادي لوكوموتيف مزدرا بهدف دون مقابل .
ومع بداية الشوط الثاني تحسن اداء لاعب لوكوموتيف بلوفدايف وسنحت لهم عدة فرص عبر بافلي و اناتولي و ميلان ميلوتنفيتش و ديغسان سيلفا و انجيل يوشف لكن تالق حارس الفريق الخصم وقف امام تسجيل الاهداف , بينما كانت فرص نادي لوكوموتيف مزدرا قليلة وكانت ابرزها ساشا سيمونوفيتش و وروي ميغل و ونيكولف اتناس لكن دون أي جدوى.
حتى الدقيقة 70 حين نجح اللاعب اليا الييف من تسجيل الهدف الثاني لنادي لوكوموتيف مزدرا بعد ان انفرد بالحارس اليكسي واودع الكرة في الشباك , ليقتنع كلا الفريقان بالنتيجة وينحصر اللعب في وسط الميدان حتى اعلن الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز نادي لوكوموتيف مزدرا بهدفيين نظيفان .
وبعد نهاية المباراة تهجمت جماهير نادي لوكوموتيف بلوفديف على لاعبي فريقها ومدربهم كما تهجمت على لاعبي الفريق الخصم , وبهذه النتيجة يحتل نادي بلوفديف المركز ال14 برصيد عشر نقاط من 12 مباراة .