النجف يجتاز البحري بثنائية سورية
موقع اللاعبين السوريين المحترفين في February 24 2017 22:31:52

عدي جفال من لقاء سابق

حقق فريق القوة الجوية (زاهر ميداني) فوزاً ثمينا وصعباً على ضيفه فريق زاخو وبهدف نظيف سجله بشار رسن في المباراة التي اقيمت على ارضية ملعب القوة الجوية مساء اليوم الجمعة ضمن منافسات الجولة الاولى من المرحلة الثانية للدوري العراقي الممتاز ، وبعد هذا الفوز قفز فريق القوة الجوية مؤقتاً الى المركز الثالث وبرصيد 36 نقطة مع مبارتين مؤجلتين بينما تجمد رصيد نقاط فريق زاخو عند احد عشرة نقطة وبالمركز السادس عشر.

بداية المباراة كانت قوية من جانب الصقور حيث استطاعوا ان يفرضوا اسلوبهم من اولى لحظات المباراة وسط تكتل دفاعي من فريق زاخو وهدد اصحاب الارض مرمى زاخو بأكثر من كرة لكن دون خطورة تذكر , و شهدت الدقيقة 25 من الشوط الاول ضربة جزاء احتسبت للجوية نفذها امجد راضي لكن الحارس استطاع صد الكرة لتتحول الى هجمة مرتدة لزاخو لم تستغل بالشكل المطلوب , و في الدقيقة 34 كاد امجد راضي ان يفتتح التسجيل لاصحاب الارض بعد عرضية جميلة حولها راضي برأسه فوق مرمى زاخو , ليستمر التعادل السلبي مسيطراً على احداث الشوط الاول حتى جاءت الدقيقة 45 ليسدد بشار رسن تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء دخلت مرمى زاخو معلنة تسجيل الهدف الاول لاصحاب الارض لينتهي الشوط الاول بتقدم الجوية بهدف دون رد.

بداية الشوط الثاني ضغط قوي من الصقور لتسجيل هدف الامان لكن محاولاتهم كانت دون خطورة حقيقية على المرمى حتى شهدت الدقيقة 57 بتسديدة قوية لبشار رسن من جانب الجوية استطاع الحارس صدها وابعاد الخطر عن مرماه , وسط بعض الهجمات القوية من فريق القوة الجوية التي لم تستغل وتستثمر بهدف ثاني حتى اطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية المباراة بفوز الجوية بهدف نظيف ، مع الاشارة الى غياب (زاهر ميداني) عن القوة الجوية لعدم اكتمال فترة اعادة التأهيل.

في المباراة الثانية..

تغلب فريق النجف (احمد الدوني- عدي جفال) على مضيفه فريق البحري بهدفين لهدف ، في مباراة ضيفها ملعب الزبير في محافظة البصرة.
الشوط الأول من المباراة شهد أفضلية للضيف النجفي ترجمها الدولي السوري عدي جفال الى هدف اول في الدقيقة “28” من المباراة -رافعا رصيده التهديفي الشخصي في دوري هذا الموسم الى سبعة أهداف- ، بعد تقدم الضيوف ضغط اصحاب الأرض على الدفاعات النجفية لتسفر هجماتهم عن تسجيل هدف التعديل في الدقيقة “37” حمل امضاء اللاعب علاء عذاب ، بعد ذلك اتجهت أحداث الشوط الأول نحو التعادل الإيجابي الا ان الهداف السوري احمد الدوني كان له رأي آخر ليسجل هدف التقدم الثاني للنجفيين من ضربة جزاء في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول -رافعا رصيده التهديفي الشخصي في دوري هذا الموسم الى سبعة أهداف- ، لتنتهي الحصة الأولى بتقدم الضيوف بهدفين لهدف .

الشوط الثاني كان مغايراً عن نظيره الأول فقد شهد سيطرة من اصحاب الأرض على مجريات اللقاء وكاد ان يسجل لاعبو البحري التعادل في عدة فرص من مهاجمه الخطير علاء عذاب الا ان دفاع النجف كان صامداً طوال مجريات الشوط الثاني معرقلاً جميع الهجمات البحرية بفضل الإنضباط العالي وتوجيهات المدرب عماد محمد لتنتهي المباراة بفوز الغزلان على البحري بهدفين لهدف واحد .

بهذا الفوز حافظ رجال المدرب عماد محمد على مركزهم الثامن بـ “31” نقطة وبقي فريق البحري في مركزه السابع عشر برصيد “11” نقطة فقط ، ومشاركة كاملة للدوني والجفال.

المباراة الثالثة ...

حقق نفط ميسان تعادلاً مهم بنتيجة 2-2 في المباراة التي جمعته مع مضيفه فريق نفط الجنوب (ثائر كروما) على ملعب المدينة الرياضية وبعد هذا التعادل بقي نفط ميسان بالمركز العاشر وبرصيد اثنين وعشرين نقطة وكذلك بقي نفط الجنوب في المركز الثاني عشر وبرصيد عشرين نقطة ، ومشاركة كاملة للكرومأ.

بداية المباراة كانت قوية من اصحاب الارض حيث استطاعوا تهديد مرمى نفط ميسان منذ الدقائق الاولى بتسديدة قوية من جانب نفط الجنوب اصطدمت بالعارضة وتحولت الى خارج المرمى ، انحصر اللعب في باقي دقائق الشوط الاول في منتصف الملعب وسط بعض الهجمات من الفريقين لكن دون خطورة حقيقية تذكر على المرميين , وتوقفت المباراة ما يقارب الخمس دقائق بعد اصابة محمد حمزة مساعد الحكم الاول في يده ونقله الى المستشفى للعلاج , وتمكن اصحاب الارض من تسجيل الهدف الاول عند الدقيقة 45 عن طريق باسم علي الذي تابع كرة عرضية وحولها برأسه الى داخل مرمى نفط ميسان معلناً عن تسجيله الهدف الاول لينتهي الشوط الاول بتقدم اصحاب الارض بهدف نظيف.

الشوط الثاني شهد ضغط من اصحاب الارض , واستثمروا هذا الضغط بهدف ثاني طريق اللاعب فيصل كاظم الذي ارتقى لاستقبال كرة عرضية حولها برأسه الى هدف في مرمى نفط ميسان عند الدقيقة 52 لتصبح النتيجة 2-0 لنفط الجنوب , و انحصر اللعب بنصف الملعب في باقي دقائق المباراة حتى قرر المدير الفني لفريق نفط ميسان باجراء تغيرين في ظرف 5 دقائق حيث اشترك كل من كرار علي و اكرم رحيم بدلا من وسام سعدون و ياسر نعيم , بينما دخل كرار حسين بدلا من احمد عباس و دخول علاء عباس بدلا من يحيى دابو من جانب نفط الجنوب , وفي الربع الاخير من وقت المباراة ضغط نفط ميسان واستطاع تسجيل الهدف الاول عن طريق البديل كرار علي عند الدقيقة 77 من المباراة بعد تسديدة جميلة سكنت مرمى حارس نفط الجنوب لتصبح النتيجة 2-1 , وفي وقت ظن الجميع ان المباراة انتهت حيث سجل القادم من بعيد احمد سعيد هدف التعادل في الوقت القاتل من المباراة بعد تسديدة جميلة من داخل منطقة الجزاء سكنت مرمى نفط الجنوب عند الدقيقة 90 من الشوط الثاني لتنتهي المباراة بعدها بالتعادل الايجابي 2-2

حيدر الزين - مراسل العراق