نتيجة تعادل مرضية لمنتخبنا الأولمبي أمام نظيره الاندونيسي
موقع اللاعبين السوريين المحترفين في February 10 2015 20:42:32


رغم التعب وظروف السفر لأكثر من 40 ساعة من دمشق إلى اندونيسيا, وبالنظر لتشكيلة المنتخب الجديدة من اللاعبين المحليين, سيطرت نتيجة التعادل الإيجابي بهدف لمثله على اللقاء الودي الأول الذي جمع منتخبنا الأولمبي مع نظيره ومستضيفه الاندونيسي, حيث سجل اللاعب محمود البحر هدف التقدم لأولمبينا في الدقيقة 12 من مجريات الشوط الأول مستغلاً الكرة المرتدة من عارضة مرمى الحارس الاندونيسي بعد ركنية اللاعب شادي الحموي "المحترف الوحيد بصفوف المنتخب", قبل أن يعلن حكم اللقاء ركلة جزاء ظالمة للجانب الاندونيسي (حسب رأي كل من شاهد اللقاء) سجل منها قائد فريقهم (مناهاتي ليستوكسن) هدف التعادل في الدقيقة 15 من الشوط الأول, لتبقى السيطرة شبه المطلقة لمنتخبنا على مجريات الشوط الأول مع إضاعة الكثير من الفرص عن طريق التقي والحموي, وفي الشوط الثاني اعتمد المدرب مهند الفقير على إغلاق المناطق الدفاعية نتيجة التعب الذي ظهر به اللاعبين, وكان التركيز على المرتدات التي أثمرت عدة فرص محققة للتسجيل لولا سوء الحظ كما أوضح الفقير.

خطة لعب وتشكيلة وتبديلات اضطرارية

دخل منتخبنا اللقاء بخطة لعب (4-5-1) بتشكيلة اللاعبين التالية:

عبد اللطيف النعسان (حارس مرمى)

مؤمن ناجي- عبد الله الشامي "وسيم نبهان"- جهاد بسمار- محمد مرمور (دفاع)

خالد المبيض- عبد المنان إبراهيم "أحمد الأشقر" (وسط ارتكاز)

محمود البحر "وسام أغا"- شادي الحموي- يوسف قلفا "هايل البدري" (وسط متقدم)

عدنان التقي "رامي عامر" (رأس حربة)

وجاء تبديل اللاعبين محمود البحر ويوسف قلفا وعبد الله الشامي بشكل اضطراري كما نوه الفقير بسبب الشد العضلي الذي تعرضوا له أثناء المباراة, بالإضافة للاعب محمد مرمور الذي أكمل المباراة وهو متعب كثيراً بسبب الشد العضلي.

رأي الفقير بالمباراة

أكد مدرب منتخبنا الأولمبي مهند الفقير أن نتيجة التعادل مقبولة نوعاً ما, حيث تسنى لمنتخبنا عدة فرص محققة للتسجيل في الشوط الأول الذي كان كفيل لينهي المباراة بفارق ثلاثة أهداف على أقل تقدير, مبيناً أنه راضي على أداء جميع اللاعبين دون استثناء, وأضاف أن المباراة القادمة في الــ14 من هذا الشهر ستشهد تغييراً في تشكيلة اللاعبين, وعن الفريق الاندونيسي أوضح الفقير أنه فريق قوي بدنياً بشكل غير معتاد ومجهز بطريقة ممتازة.

جلسات استشفاء وساونا

أضاف الفقير أن لاعبي المنتخب قاموا بعد المباراة فوراً بجلسات استشفاء بالثلج بمجهود المعالج الفيزيائي للمنتخب, حيث سيكون هناك جلسة أخرى يوم غدٍ الأربعاء, بالإضافة لجلسة ساونا أو مسبح ليتسنى للمصابين العلاج اللازم قبل المباراة الثانية مع الأولمبي الاندونيسي.

مكافأة ما زالت قائمة

اتصل عضو اتحاد كرة القدم, رئيس لجنة المنتخبات الوطنية فادي الدباس خلال الشوط الثاني من المباراة مع إداري المنتخب ووعده بمكافأة لجميع اللاعبين في حال تحقق الفوز, وبعد نتيجة التعادل أكد الدباس أن المكافأة ما زالت موجودة في حال حقق المنتخب الانتصار في المباراة الثانية, كتحفيز منه للاعبي المنتخب على تقديم أفضل ما لديهم دائماً.

المنسق الاعلامي للمنتخب الوطني الاولمبي - محمد نزار المقداد