منتخبنا الكروي الناشئ يختم السبت معسكره التدريبي
موقع اللاعبين السوريين المحترفين في April 24 2014 21:39:16

يواصل منتخب سورية للناشئين لكرة القدم تحضيراته على طريق نهائيات كأس آسيا التي تقام على ملاعب تايلاند بالفترة من 6 إلى 20 أيلول العام الحالي حيث من المقرر أن يختتم يوم السبت محطته التحضيرية الرابعة وهي الأخيرة له قبل دخوله المعسكر المغلق مع بداية شهر حزيران القادم.

وافتتح المنتخب محطته التحضيرية صباح الأحد الماضي حيث الإقامة بفندق الجلاء أما التمارين فانتظمت يومياً على فترتين صباحية ومسائية فوق عشب الفيحاء الصناعي ضمن الخطة المقررة وما اعتاد عليه المنتخب منذ تأهله للنهائيات .

ويغيب عن المنتخب بفترة التحضير الحالية (5) لاعبين وهم محمد غرير وباسل كواكبي وحسن ضامن وجمال العبد الله وعبد الرحمن بركات فيما حضر كل من أنس العاجي وأحمد رجب ومحمود كببي وعبد الهادي شلحة وأحمد الخصي من دمشق وهادي برغل ووسيم نداف ومحمد حلاق ومحمد عبد الله وكامل حميشة ونعيم غزال ومحمد خوجة من اللاذقية وعمر لحلح من حماة ومحمد لولو من طرطوس ووليم غنام من السويداء.

وخلال (24) ساعة فقط لعب المنتخب مع كل من شباب نادي المحافظة وشباب نادي الجيش اتسمت مواجهة نادي المحافظة بالخشونة التي طغت على معظم فواصلها وتأجل التسجيل للشوط الثاني فتقدم المنتخب عبر محمد لولو ومحمد حلاق وقلص المحافظة النتيجة بهدف في اللحظات الأخيرة لتنتهي النتيجة (2/1) لمصلحة المنتخب .

مباراة شباب الجيش كانت أكثر قوة وندية دانت فيها الأفضلية لشباب الجيش مع مطلع المباراة وأنهى الشوط الأول بهدفين نظيفين سجلهما عمر سعيد وعلي درويش وتغير حال منتخبنا بالثاني حيث بدا أكثر تركيزاً وندية ونظم عدة هجمات عبر العاجي وكببي ونداف وجدوع وغزال وشلحة وكامل الذي تم إشراكه كأساسيّ في المواجهتين الوديتين بالمعسكر الحالي ليقدم مستوى طيب نال رضا الكادر التدريبي للمنتخب ولكن الخطورة وضحت مع إشراك مدرب المنتخب العطار لكل من محمد لولو ومحمد حلاق وأحمد الخصي الذين غيروا مجريات المباراة ومنحوا الأفضلية للمنتخب بتحركاتهم على محور منطقة الجزاء توجت بمتابعة ناجحة للحلاق قلص بها النتيجة قبل أن يخترق اللولو ويسجل هدف التعديل كاد أن يعززه الحلاق بأكثر من كرة وهو مرتاح على أبواب المرمى اعتمد الجيش خلال ذلك على المرتدات الخطرة التي تعذب بردها الحارس عمر خديجة وأمامه كل من رجب وقدورة ولحلح ومن واحدة أعلن الحكم عن جزاء للجيش سددها رامي الماشط قوية فوق المرمى ومع كرة الجدوع التي لفظها القائم انتهى اللقاء .

في فترة التحضير الحالية وماسبقها قال مدرب المنتخب محمد العطار: حافظنا خلال الفترة الماضية (بدعوة اللاعبين لأسبوع تدريبي بكل شهر) على الحد الأدنى من المخزون البدني والتكتيكي والذهني للاعبين وفي المعسكر الحالي تم تجريب اللاعبين هادي شلحة وأحمد الخصي وهما بحاجة لفترة إعداد أكبر أما المباراتان فكانتا جيدتين حيث تم اللعب مع أندية شباب محضرة وأعمارها أكبر من لاعبينا وهذا الأمر يرفع من الحالة البدنية والذهنية للاعبينا تحت ضغط وقوة المنافس مما ينعكس إيجاباً على مستوى الفريق.

وفي فترة التحضير القادمة قال العطار: هي مرحلة مغايرة بالتأكيد حيث سيتم العمل بالمرحلة الأولى على الحالة البدنية والفنية معاً لتبدأ بعدها مرحلة (الخططية) أما المرحلة الثالثة فهي مرحلة دخول فترة الاستعداد بالمباريات الخارجية التي نأمل توفيرها بأجواء قريبة من مبارياتنا في البطولة.

وأكد العطار بختام حديثه أن باب المنتخب لا يزال مفتوحاً أمام أي لاعب يثبت جدارته.

وفي السياق ذاته أكد رياض المصري إداري المنتخب أنه تمت مخاطبة اتحادات البحرين ولبنان والأردن لإمكانية مواجهة منتخباتها ودياً بمعسكر خارجي حيث أن الدول السابقة تقوم بتحضير منتخباتها الشابة لعدم تأهل ناشئيها للنهائيات ومن الممكن مواجهاته في حال تم الرد بالموافقة وذلك بعد منتصف شهر حزيران وذلك ضمن الخطة الموضوعة من الكادر التدريبي .

ربيع حمامة - المنسق الإعلامي لمنتخب الناشئين