(10) دقائق تبعد منتخبنا الأولمبي عن الحلم،والدروس كثيرة
موقع اللاعبين السوريين المحترفين في January 20 2014 00:34:33


لم يكتب لمشوار منتخبنا الوطني الأولمبي النجاح ببطولة أسيا تحت 22 سنة و المقامة حالياً بسلطنة عمان , وذلك بعد أن تعرض لخسارة محزنة أمام المنتخب الكوري الجنوبي و بهدفين مقابل هدف , بعد مبارة تبادل بها المنتخبان السيطرة على مجرياتها , حيث تمكن المنتخب الكوري من حسم النتيجة في الدقائق العشرة الاولى , عبر استغلال لإرتباك دفاعنا و تمكن المنتخب الكوري من استغلال حالة الارتباك هذه , ليعود إلى الخلف ليحافظ على تقدمه , ولم تفلح محاولات النكدلي الذي ردت له عارضة الكوريين كرة قوية مفوتاً على منتخبنا فرصة التقليص , وكذلك لم يقدم عدد من لاعبينا المستوى المأمول منهم لاسيما ,و أن البعض كان مطلوب منه أن يقدم نفسه كمحترف و كإضافة و لكن هذا لم يحدث , و مع بداية الشوط الثاني زج الشعار بكافة أرواقه السالم و المردكيان و البحر بحثاً عن التقليص , ولكن متانة الدفاع الكوري و من خلفه حارسه العملاق حالا دون الوصول للشباك الكورية , ويبدل الشعار من طريقة اللعب معتمداً على أربعة مهاجمين (السالم – المردكيان – البحر – المواس ) , ولكن كل هذا الضغط لم يفلح في فك شيفرة الدفاع الكوري إلا بكرة خطفها المردكيان وسجل منها هدف منتخبنا الوحيد ليعلن الحكم عن نهاية اللقاء و تأهل المنتخب الكوري الجنوبي للدور نصف النهائي وخروج منتخبنا بعد أن قدم عروضاً استحق عليها التحية قياساً بالاستعدادات التي تمت قبل المشاركة و مقارنة بالمنتخبات الأخرى .

مثل منتخبنا : العالمة – العجان – الجويد – الميداني – الجنيات – الميدو – عز الدين - خريبن (السالم ) – مواس – نكدلي (مردكيان ) – اومري (البحر )

لقطات:
- حضر المباراة سفيرنا في سلطنة عمان الاستاذ فاروق قدور و لاذي زار البعثة قبل المباراة و بارك تأهل المنتخب لهذا الدور.
- تم توزيع مكافاة مالية على اللاعبين بعد التأهل للدور الثاني و كان هناك وعود بمكافأت مجزية لو تأهل الفريق للدور نصف النهائي.
- رغم مرضه الشديد إلا أن المدافع مؤيد العجان أصر على المشاركة و كان نجماً كعادته.
- بعد المباراة أكد مدربنا أحمد الشعار أن منتخبنا خسر بعشرة دقائق و كان بإمكانه أن يعوض لو دخلت كرة النكدلي و التي ردتها العارضة , مؤكداً أن اللاعبين فعلوا ما عليهم و لكن بعض الأخطاء الصغيرة كلفتنا الخروج .
- غاب عن المنتخب الكوري أخطر مهاجميه رقم (22) بسبب نيله إنذارين و استطاع بديله ان يسجل بمرمانا , وهو ما اكد قول المدرب الكوري الجنوبي الذي قال : نحن لا نعتمد على لاعب واحد و انا لدي (23) لاعباً جميعهم جاهزون .
- رغم الخروج الحزين لمنتخبنا إلا انه ترك انطباعاً حسناً لدى جميع المتابعين و النقاد و أكدوا ان هذا المنتخب يمكن ان يقدم الكثير في المستقبل لو توفرت له فترة اعداد جيدة .
- بعد تسجيل المردكيان هدف لمنتخبنا بطريقة لم تلقى استحسان الحضور تقدم الجهاز الفني و الإداري لمنتخبنا باعتذار إلى اللجنة المنظمة و المنتخب الكوري .
- في المباراة الثانية من الدور ربع النهائي فازت الأردن على الأمارات (1\0)

المنسق الإعلامي لمنتخب سورية الاولمبي - يونس المصري