نسور قاسيون صعقوا سنغافورة برباعية
موقع اللاعبين السوريين المحترفين في November 15 2013 23:58:55

رد منتخبنا الوطني للرجال لكرة القدم أمس الجمعة الدين لمنتخب سنغافورة وغلبه برباعية بالجولة الرابعة من تصفيات كأس آسيا (استراليا 2015) على ملعب باص الدولي في العاصمة الإيرانية (طهران) وسيلعب منتخبنا الثلاثاء القادم مع شقيقه المنتخب العماني بالجولة الخامسة لحساب المجموعة الأولى ، وقدم منتخبنا مباراة جيدة وتسيد مجرياتها وأهدر لاعبونا فرصاً بالجملة كانت كافية لتحقيق فوز تاريخي.

المباراة بدأت بهجوم ضاغط لمنتخبنا وكانت التعليمات واضحة للاعبينا بالضغط على حامل الكرة من المنتخب المنافس لإجباره على ارتكاب الأخطاء وبالمقابل لعب منتخبنا معتمداً على اختراقات برهان ونديم من الأطراف وتحضير الكرات العرضية والبينية على مشارف الجزاء بالاستفادة من مهارات سنحاريب ومساندة الدوني والخريبين واندفاع ميدو، وكان تنفيذ لاعبينا للخطو جيد بالمجمل فأنهالت الفرص على المرمى السنغافوري وكانت أولها رأسية علي دياب التي جاورت القائم بعد مرور أربع دقائق على بداية المباراة، ثم سجل سنحاريب الهدف الأول (د.9) مستغلاً عرضية الصهيوني وأودعها عن يمين الحارس،وأضاع عمر خريبين ثلاث فرص محققة أبرزها من إنفرادة فسددها (لوب) علت العارضة ورد الحارس كرته الرأسية بصعوبة وسدد كرة من داخل الجزاء مرت بجوار القائم وأبعد أحد المدافعين تسديدة ميدو وقبل نهاية الشوط الأول جرب برهان بتسديدة مرت بعيدة.

وفي الشوط الثاني حاول خريبين بعد ان راوغ مدافعين ولكن تسديدته مرت بمحازاة العارضة وارتطمت محاولته الثانية بأحد المدافعين وكان الحارس السنغافوري بالمرصاد لكرتي سنحاريب والدوني ورأسية علي دياب وعلى طريقة صدق اولا تصدق أضاع احمد الدوني كرة من على خط المرمى بعد عرضية رائعة من عبد الفتاح الذي أعطى نشاطاً كبيراً لهجومنا بمشاركته واستبسل الدفاع المنافس بابعاد كرتي الدوني والآغا التي كانت بطريقها للمرمى إلى أن نجح الدوني بإضافة الهدف الثاني برأسية جميلة ثم أضاف عدي الهدف الثالث من اول كرة يلمسها فور دخوله ارض الملعب وختم عبد الفتاح الآغا رباعية منتخبنا برأسيةلا ترد.


تشكيلة
مثل منتخبنا : مصعب بلحوس - عبد الناصر حسن - عمر ميداني - محمد زاهر الميداني - علي دياب - نديم الصباغ - برهان صهيوني - عمر خريبين (محمود مواس ) - حميد ميدو - أحمد الدوني (عدي جفال) – سنحاريب ملكي (عبد الفتاح الآغا).

السيد .. الفوز طموحنا وهدفنا
مدرب منتخبنا حسام السيد قال عن المباراة : قدم المنتخب مباراة جيدة واستحق الفوز وأضاع لاعبونا فرص بالجملة ولكن نحن نقاتل للفوز بالنقاط كاملة لإنعاش حظوظنا للتأهل للنهائيات وخيارنا الوحيد كان الهجوم وسيبقى في مباراة الهجوم ، وقد ارتكبنا بعض الأخطاء سنعمل على معالجتها تصحيحها بالايام الثلاثة القادمة قبل مباراة عمان.

شكراً ...سعادة السفير
حضر المباراة الدكتور عدنان محمود سفير سورية بطهران وأركان السفارة والأستاذ صلاح الدين رمضان رئيس اتحاد كرة القدم وهنأ سعادة السفير ورئيس الاتحاد اللاعبين والجهاز الفني والاداري فور نهاية المباراة.

كواليس
ورشة عمل بعثتنا في طهران لا تقتصر على تحضير منتخبنا والسهر على راحة وانضباط الفريق وتأمين متطلباته ولكن تتعداها لتأمين استضافة المنتخب المنافس والمراقبين والحكام لذلك لا بد من توجيه الشكر على الجهود المبذولة لإداري منتخبنا موفق فتح ومسؤول العلاقات العامة والمعلوماتية بالمنتخب مازن دقوري لجهودهما الكبيرة.

المنسق الاعلامي لمنتخب الرجال - أبي شقير