بعد فوزه الدراماتيكي، رودا يحافظ على موقعه في الايريدفيزي
موقع اللاعبين السوريين المحترفين في May 27 2013 03:20:35
فرحة الملكي مع زملائه في البقاء في الدوري الممتاز

ضمن نادي رودا كيركراده البقاء في الدوري الهولندي الممتاز (الايريدفيزي) بعد فوزه الدراماتيكي على ضيفه نادي سبارتا روتردام بهدفين مقابل واحد وذلك في مباراة الاياب من ملحق الهبوط التي اقيمت على ستاد ليمبورغ بحضور 17463 متفرج ، وكان لقاء الاياب قد انتهى بنتيجة التعادل السلبي.

وبالعودة لتفاصيل اللقاء انطلق الشوط الاول بشكل هجومي من كلا الفريقين واضاع لاعب سبارتا ميمون ماهي اولى الفرص عندما سدد كرة قوية من خارج الجزاء علت المرمى ، رد مهاجمنا الملكي بكرة راسية استقرت باحضان الحارس ، ليتمكن بعدها اللاعب ماريو باليت من تسجيل الهدف الاول لسبارتا بعد هجمة سريعة تناقل خلالها اللاعبون الكرة بشكل مميز لتنتهي عند باليت الذي سدد الكرة في الشباك الخالي (د24) ، وبعدها بدقيقة واحدة كان باليت قريباً من تسجيل الهدف الثاني لسبارتا بعد انطلاقة سريعة ناور خلالها اكثر من لاعب وانفرد بالحارس البولندي كورتو الذي تألق بابعاد الكرة لركنية ، ولم يستغل بعدها مهاجم رودا الهنغاري نيميث عرضية لاعبنا الملكي التي مرت من امام الجميع لتصل لنميث الذي فشل في متابعتها ، ثم حاول دونالد بتسديدة من خارج منطقة الجزاء مرت فوق المرمى ، وقام بعدها المدرب رود براود باخراج المهاجم نيميث والزج بالبولندي ليبدونيسكي ، لينتهي بعدها الشوط الاول بتقدم نادي سبارتا روتردام بهدف دون مقابل.

ومع انطلاق الشوط الثاني اضاع هوبيرتس فرصة جديدة لرودا عندما تابع كرة مبعدة من الحارس وتابعها بجوار القائم الايسر ، ليتألق بعدها الحارس كورتور بابعاد تسديدة لاعب سبارتا ديكنام ، ليزج بعدها المدير الفني لنادي رودا بالمهاجم الخبير فرانك ديموجيه بديلاً للاعب روليني بونفكيا في محاولة لزيادة الفاعلية الهجومية ، وفي الدقيقة 73 انبرى اللاعب مارك فيلدرويس لتنفيذ ركلة حرة مباشرة واسكنها بطريقة اكثر من رائعة في شباك الحارس الالماني نيكو بيلاتز الذي وقف متفرجاً للكرة وهي تعانق شباكه ، وبعدها بست دقائق لعب ديموجيه كرة راسية مرت بجوار القائم ، ومع وصول اللقاء لدقيقته الاخيرة تحصل لاعبنا سنحاريب ملكي على ركلة حرة بعد قيام مدافع سبارتا باعاقته لينبري فيلدرويس لتنفيذ الكرة ويلبعها باتقان على يمين الحارس معلناً نقدم نادي رودا بالهدف الثاني وسط فرحة هيستيرية من اللاعبين والجماهير ، لتنتهي بعدها المباراة بفوز دراماتيكي لرودا على سبارتا بهدفين مقابل واحد ، ليضمن بذلك فريق رودا البقاء في الدوري الهولندي الممتاز.

هذا وقد اعتمد عليها مدرب نادي رودا كيركراده السيد رود براود على مهاجمنا الدولي سنحاريب ملكي -قائد الفريق- حيث تواجد لاعبنا بشكل اساسي ولعب طوال التسعين دقيقة دون ان يستبدله المدرب ، مع الاشارة هنا الى حصوله على انذار اصفر في الدقيقة 82.

تصريحات المدربين بعد نهاية المباراة :

رود براود (المدير الفني لنادي رودا كيركراده) :
كنت اعلم خلال اللقاء ان الهبوط بات قريباً لكن كنت اقنع نفسي اننا سنبقى ، الضغط كان كبيراً على اللاعبين كون نادي رودا لم يهبط طوال تاريخه وانا شعرت ان اللاعبين كانوا متوترين ، لم اكن متوتر بعد تأخرنا بهدف لانها ليست المرة الاولى ، لكنني كنت غاضبا على الطريقة فنحن دائماً ما نضيع الكثير من الفرص والخصم هو من يسجل ، الفوز كان مهم جداً للنادي وكما شاهدتم كان الكثير من زملائي متأثرين بعد نهاية المباراة وبكوا من شدة الفرح ، فتخيلوا لو ان الفريق تعادل وهبط ماذا كان سيحدث.

تين كايت (المدير الفني لنادي سبارتا روتردام) :
اشعر بخيبة امل كبيرة لكن بذات الوقت انا فحور باللاعبين ، من السخيف حقاً ان يخسر الفريق لاننا لعبنا بشكل جيد وحاربنا طوال الوقت ، كان بوسعنا ان نفعل اكثر من ذلك خاصة ان لاعبو رودا كانوا سيئين ولم تسنح لهم الكثير من الفرص ، والهدفان اللذان دخلا مرمانا كانا من الكرات الثابتة ، وبعد نهاية المباراة بكى بعض اللاعبون في غرفة الملابس وقلت لهم انني فخور بهم وقدمت شكري لهم.

متابعات :
- اقيمت المباراة على ستاد ليمبورغ بحضور 17463 متفرج.
- شارك لاعبنا سنحاريب ملكي طوال مجريات اللقاء وتحصل على انذار اصفر في الدقيقة 82.
- احتفل لاعبو نادي رودا كيركراده مع جماهيرهم بعد هذا الفوز الذي ابقاهم في الدوري الممتاز ، فيما سادت حالة من الحزن الشديد على لاعبي نادي سبارتا روتردام وكادرهم التدريبي.
- أنهى كابتن منتخبنا الوطني سنحاريب ملكي الموسم محتلاً المركز الخامس في قائمة هدافي الايريدفيزي برصيد 17 هدفا وبفارق 14 هدف عن الايفواري ويلفريد بوني هداف الدوري الهولندي ، بينما اكتفى لاعبنا الشاب نينوس كورية مهاجم هيراكليس بتسجيل تسعة اهداف هذا الموسم.