منتخبنا الشاب يضرب بقوة مكتسحا السعودية بخماسية
موقع اللاعبين السوريين المحترفين في November 05 2012 11:35:21


الفجيرة – حقق منتخب سورية بداية مثالية بعدما حقق الفوز بنتيجة كبيرة على السعودية 5-1 يوم الأحد على ستاد الفجيرة، ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الرابعة في بطولة آسيا للشباب تحت 19 عاماً التي تقام في الإمارات.

وفرض محمود المواس نفسه نجماً مطلقاً للمباراة بعدما سجل ثلاثة أهداف في الدقائق 9 و14 و69 وصنع هدفين لزميليه عدنان التقي (11) وسامر سالم (87)، في حين أحرز أحمد الشهري هدف السعودية الوحيد (30).

وشهدت المباراة الثانية ضمن ذات المجموعة يوم الأحد أيضاً فوز أستراليا على قطر 1-0 على ذات الملعب.

وتصدرت سورية ترتيب المجموعة برصيد 3 نقاط من مباراة واحدة، بفارق الأهداف أمام أستراليا، في حين بقي رصيد قطر والسعودية خالياً من النقاط.

وتقام الجولة الثانية من منافسات المجموعة يوم الثلاثاء، حيث تلتقي قطر مع السعودية، وسورية مع أستراليا.

وكانت المحاولة الأولى على المرمى لصالح المنتخب السعودي بعدما أرسل صالح الجمعان تمريرة عرضية وصلت إلى عبدالرحمن الغامدي ليضعها رأسية لكنها ذهبت سهلة بين يدي الحارس شاهر الشاكر (7).

وردت سورية بعد دقيقتين فقط بتسجيل الهدف الأول بعدما اخترق محمود المواس المنطقة من الجهة اليمنى وسدد من تحت الحارس أحمد الحربي داخل الشباك (9).

ثم تحول المواس لصناعة الهدف الثاني عندما أرسل تمريرة عرضية رائعة على القائم البعيد ارتقى لها عدنان التقي ووضعها رأسية في المرمى (11).

وبعد ثلاث دقائق عاد المواس لضيف الهدف الثالث لمنتخب سورية عبر ضربة حرة مباشرة نفذها بإتقان خلف حائط الصد (14).

وقلصت السعودية الفارق في الدقيقة 30 عن طريق أحمد الشهري الذي تابع الكرة المرتدة من الحارس الشاكر إثر تسديدة الجمعان من خارج المنطقة.

مع انطلاق الشوط الثاني ظهر المنتخب السعودي بصورة أفضل من الناحية الهجومية، ولكن التنظيم الدفاعي السوري نجح في إيقاف جميع محاولاته، فمرت محاولة عبدالفتاح العسيري الأولى بجوار القائم، ثم سيطر الحارس الشاكر على الثانية (54).

ووسط المحاولات السعودية وصلت تمريرة طويلة إلى المواس ليراوغ الحارس الحربي ويتخلص منه قبل أن يسدد في الشباك الخالية محرزاً الهدف الرابع (69).

ونتيجة الإغلاق الدفاعي السوري، انحصرت محاولات السعودية على التسديد من خارج المنطقة خاصة عن طريق الجمعان وعبدالرحمن الغامدي، ولكن الحارس السوري لم يواجه أي صعوبة في التعامل مع هذه المحاولات.

واستغل لاعبو سورية اندفاع لاعبي السعودية نحو الهجوم ليضيفوا الهدف الخامس، بعدما مرر البديل نصوح نكدلي إلى المواس داخل المنطقة، وقام الأخير بالتمرير إلى سامر سالم ليسدد في المرمى على دفعتين (87).

تصريحات المدربين عقب اللقاء:

- محمد جمعة مدرب منتخب سورية:

"أنا سعيد جداً بالحصول على النقاط الثلاث في هذه المباراة الأولى، خاصة من خلال الفوز على المنتخب السعودي الذي يعتبر خصماً قوياً للمنافسة على إحدى بطاقتي التأهل عن المجموعة".

"توقعت تحقيق الفوز ولكن ليس بهذا الفارق الكبير، فمنتخب السعودية جيد، ولكن لاعبينا استغلوا سرعتهم والانطلاق عبر الأطراق ليسجلوا ثلاثة أهداف في أول ربع ساعة".

"قطعنا خطوة كبيرة بهذا الفوز، ولكن لا زال أمامنا مباراتين صعبتين أمام أستراليا وقطر، ويجب أن نحاول ما بوسعنا لتحقيق نتائج أمامهما".

"شاهدت مباراة أستراليا اليوم، وهم يلعبون بأسلوب خططي جيد، والمباراة أمامهم ستكون صعبة بالتأكيد، ولكنني أعتقد أننا نمتلك القدرة البدنية اللازمة لمواجهتهم، حيث أعتقد أن فريقنا ومنتخب العراق يعتبران من أفضل الفرق بدنياً في البطولة".

"نحن نشكر الجماهير التي ساندتنا اليوم بأعداد كبيرة، ونحن سعداء لأننا جلبنا الفرح لهم عبر هذا الفوز".

- سيرجيو بيرناس مدرب منتخب السعودية:

"كانت المباراة صعبة، ونحن لم نكن محظوظين في الاستفادة من الفرص التي سنحت لنا مطلع المباراة، ثم أخذت المباراة منحى مختلف بعد تسجيل المنتخب السوري لثلاثة أهداف".

"نحن غير راضين عن هذه النتيجة، ولكننا نأمل في أن نتمكن من استجماع قوانا في المباراتين المقبلتين".

"أهداف مباراة اليوم جاءت من أخطاء خط دفاعنا، ولكن يجب أن أعترف بأنني فوجئت من النضوج البدني والذهني للاعبي منتخب سورية".

"أعتقد أن فريقي قادر على العودة وتحقيق الفوز في المباراتين المقبلتين، وبالنسبة للمباراة المقبلة أمام قطر فإنهم متشابهون معنا في مستوى القدرات البدنية للاعبين".

"فهد المولد سيعود إلى صفوف الفريق في المباراة المقبلة، وهو سيعزز من قدرات الفريق الهجومية، في حين سيستمر غياب مصطفى الصلال بسبب انشغاله مع نادي الأهلي بمباراة نهائي دوري أبطال آسيا".

المصدر : موقع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم AFC