بمشاركة الصباغ والحسين، بداية اسيوية متعثرة لاربيل.
موقع اللاعبين السوريين المحترفين في March 07 2012 18:01:07
صورة لعبد الرزاق الحسين من مباراة سابقة.

افتتح نادي اربيل العراقي الذي يقود دفته الفنية كادر تدريب سوري بقيادة الخبير نزار محروس و يلعب ضمن صفوفه لاعبانا الدوليان عبد الرزاق الحسين و نديم صباغ مشواره الاسيوي بنتيجة غير مرضية لجماهيره عندما تعادل على ملعبه مع نادي كاظمة الكويتي بهدف لمثله، وذلك في الجولة الاولى من المجموعة الثانية في بطولة كاس الاتحاد الاسيوي التي تضم الى جانب الفريقين كل من : العروبة اليمني و ايست بنغال الهندي.

فعلى ملعب فرانسو حريري وامام حضور جماهيري متوسط بدء اصحاب الارض المباراة بشكل هجومي وكانت اولى الفرص عبر امجد راضي الذي سدد كرة ابعدها المدافع لركنية، وفي الدقيقة 13 نتيجة اللعب على مصيدة التسلل التي فشل في ضبطها مدافعي كاظمة ينفرد امجد راضي بشهاب كنكوني ولكنة يصوب خارج المرمى، اخر الفرص كانت للضيوف عبر عرضية ناصر الوهيب التي تابعها يوسف ناصر براسه لكن الحارس ابعدها بصعوبة، لينتهي بعدها الشوط الاول من اللقاء بنتيجة التعادل السلبي من دون اهداف.
ومع انطلاق الشوط الثاني كاد العماني اسماعيل العجمي ان يتقدم لكاظمة عندما انفرد مع الحارس سرهنك لكنه لعب الكرة بجوار القائم الايمن، ليرد امجد راضي بفرصة على مرمى الحارس شهاب كنكوني الذي تالق بابعادها، ليعود بعدها العجمي ويضيع كرة ثانية سهلة عندما انفرد مجدداً بالحارس ولكنه وضع الكرة بغرابه خارج المرمى بسنتيمترات، ثم ارتقى مهدي كريم لعرضية امجد راضي ولعبها براسه لكن الكنكوني كان لها بالمرصاد، ليدفع المحروس بأول أوراقة حيث منح الضوء الأخضر للاعبه المحترف النيجيري ايفير بالدخول بدل من احمد أباد، وحملت الدقيقة 71 الهدف الأول لكاظمة بعدما لمح حمد حربي حارس اربيل سرهتك متقدما عن مرماه فأرسل له تصويبة صاروخية من خارج منطقة الجزاء سقطة خلفه لتسكن الشباك، ليزج بعدها المحروس بلاعبنا نديم صباغ بديلاً لحسين عبد الواحد، وبعد سبع دقائق فقط عادل ايفيه النتيجة مستغلاً الخطأ الدفاعي الذي وقع به لاعب كاظمة حيث وصلت الكرة له داخل منطقة الست ياردات ويودعها قوية على يمين كنكوني، لتشهد الدقائق الخمسة الاخيرة اثارة كبيرة من جانب لاعبي اربيل اللذين اعترضوا على الحكم الاماراتي محمد عبدالله مرتين كانت الاولى بعد الغاءه لهدف امجد راضي بداعي التسلل و الثانية عندما تغاضى عن احتساب ركلة جزاء واضحة بعد عرقلة حمد الحربي للاعبنا عبد الرزاق الحسين تحت انظار الحكم الذي اشهر البطاقة الصفراء بوجه الحسين بداعي التمثيل، لينتهي اللقاء بتعادل غير مرضي لاربيل مع كاظمة الكويتي ليحتل الفريقان المركز الثاني في المجموعة الثانية من بطولة كاس الاتحاد الاسيوي خلف نادي العروبة اليمني الذي انتصر بدوره على نادي ايست بنغال الهندي بهدف دون مقابل في المباراة التي اقيمت على ملعب يوبا كريكرانجان بمدينة كالكتا الهندية.

ونظرة على تشكيلة نادي اربيل العراقي نجد ان المحروس اعتمد على لاعبنا عبد الرزاق الحسين بشكل اساسي حيث قدم الاخير مستوى جيد طوال مجريات اللقاء، بينما تواجد الصباغ على مقاعد البدلاء حتى الدقيقة 74 عندما دفع به بديلاً للاعب حسين عبد الواحد.

لقطات من اللقاء :
• اقيمت المباراة على ملعب فرانسو الحريري في مدينة اربيل العراقية.
• قاد اللقاء الحكم الاماراتي محمد عبدالله الذي كانت قرارته مثار انتقاد من لاعبي وجماهير اربيل.
• شارك الحسين بشكل اساسي، بينما دخل الصباغ كبديل.
• تصدر العروبة اليمني المجموعة الثانية بكاس الاتحاد الاسيوي بعد فوزه على ايست بنغال الهندي.