في العراق : دهوك يحسم قمة المرحلة لمصلحته ويصعد للصدارة.
موقع اللاعبين السوريين المحترفين في January 07 2012 00:53:27
صورة لعلي دياب من اللقاء.

حسم فريق دهوك الذي يتواجد في صفوفه لاعبانا الدوليان علي دياب و برهان صهيوني ويقوده فنياً مدربنا ايمن حكيم قمة الجولة الحادي عشر من دوري النخبة العراقي والتي جمعته بنادي زاخو الذي يضم في صفوفه كلا من فراس اسماعيل و كاوا حسو ، وذلك بعد فوزه بهدفين مقابل هدف في المباراة التي اقيمت على ملعب فريق زاخو وحضرها جمهو كبير تجاوز العشرة الاف متفرج غصت بهم مدرجات الاستاد.

وبدءت المباراة بشكل حذر من الفريقين استمر حتى الدقيقة 14 عندما سنحت اولى الفرص زاخو عبر امير صباح , ليرد بعدها الاردني انس الحجة بكرة تألق الحسو بالتصدي لها , لتسيطر بعدها الخشونة على اجواء اللقاء وخصوصاً من جانب لاعبي دهوك مما اجبر مدرب زاخو ناظم شاكر من اجراء تبديلين اضطريين بظرف عشر دقائق , لينتهي بعدها الشوط الاول بتعادل الفريقين سلبياً من دون اهداف.
وبعد انطلاق الشوط الثاني بعشر دقائق سجل المهاجم احمد صلاح الهدف الاول لدهوك مستغلاً الخطأ الدفاعي الفادح الذي ارتكبه مدافعو زاخو , لكن رد اصحاب الارض كان سريعاً وتحديداً بالدقيقة 66 عندما استغل صالح جابر دربكة امام المرمى وسجل هدف التعادل وسط اعتراض لاعبي دهوك على صحة الهدف , وبعدها بثلاث دقائق اعاد اسامة علي التقدم للضيوف بتسجيله الهدف الثاني بعد كرة راسية مرت من بين ايدي الحسو لتستقر بالشباك , و لم تثمر بعدها المحاولات من كلا الفريقين لينتهي اللقاء بفوز صعب لدهوك على زاخو بهدفين مقابل هدف وحيد ليصعد بذلك الفريق الى الصدارة برصيد 24 نقطة وبفارق الاهداف عن نادي الطلبة الذي خسر امام الكرخ , بينما تراجع نادي زاخو الى المركز الخامس برصيد 19 نقطة.

وبالعودة لتشكيلة نادي دهوك الذي يدربه الكابتن ايمن حكيم نجد ان لاعبانا الدياب و الصيهوني شاركا بصفة اساسية وقدما مستوى جيد للغاية وبشكل خاص اللاعب علي دياب الذي استحق نجومية اللقاء ، كما شارك متوسط الميدان الدولي فراس اسماعيل وزميله كاوا حسو بشكل اساسي بتشكيلة نادي زاخو وظهرا بصورة جيدة حيث لعبا طيلة مجريات اللقاء ولم يخرجهم المدرب ناظم شاكر من ارض الملعب.