بتواجدهم الاول في العراق,ظهور مميز للاعبينا في دوري النخبة.
موقع اللاعبين السوريين المحترفين في January 01 2012 21:35:15
شهد دوري النخبة العراقي بموسمه الحالي 2011/2012 ظاهرة فريدة بتواجد اربع لاعبين دوليين سوريين دفعة واحدة لأول مرة بتاريخ الدوري هناك ، وهم : برهان صهيوني و علي دياب (نادي دهوك) و كاوا حسو وفراس اسماعيل (نادي زاخو) , كما تواجد مدربنا ايمن الحكيم على راس القيادة الفنية لنادي دهوك وقاده لاحتلال المركز الثاني بالدوري بعد مرور عشر مراحل بينما احتل نادي زاخو المركز الثالث بجدول الترتيب... واليكم التفاصيل:


انهى نادي دهوك العراقي الذي يلعب في صفوفه لاعبانا الدوليان علي دياب و برهان صهيوني ويقوده دفته الفنية مدربنا ايمن حكيم عام 2011 محتلاً مركز الوصيف بجدول ترتيب دوري النخبة بموسمه 2011/2012 وذلك برصيد 21 نقطة حصدها الفريق من عشر مباريات لعبها بالدوري حتى الان وبفارق ثلاث نقاط عن المتصدر نادي الطلبة.
و رغم البداية المتوسطة لدهوك بدوري النخبة حيث تعادل في مبارياته الثلاثة الاولى مع اندية (اربيل , القوة الجوية , الزوراء) لينتفض بعدها الفريق وينتصر في ست مباريات على التوالي كانت على حساب اندية ( كربلاء , الميناء , التاجي , الحدود , كركوك , الكرخ) ليخسر بالجولة العاشرة ضد نادي الطلبة المتصدر.

وبالعودة لتفاصيل مشاركة لاعبينا علي دياب و برهان صهيوني مع نادي دهوك بالمراحل الماضية من دوري النخبة العراقي نجد ان الحكيم اعتمد عليهم بشكل كبير حيث اشركهم بأغلب مباريات الفريق بصفة اساسية وكانوا على قدر المسؤولية حيث ساهموا بشكل ملحوظ بالنتائج الايجابية التي حققها دهوك كما نجحوا بتسجيل ثلاث اهداف كان نصيب الصهيوني منها هدفين على اربيل و الميناء بينما سجل الدياب هدف على الحدود من ركلة جزاء.


على الطرف الاخر ظهر نادي زاخو الذي يلعب له كل من متوسط الميدان الدولي فراس اسماعيل وحارسنا كاوا حسو بصورة جيدة بدوري النخبة العراقي بموسمه 2011/2012 وحقق نتائج متوسطة حيث احتل الفريق المركز الثالث بجدول الترتيب برصيد 19 نقطة حصدها من تسع مباريات لعبها بالدوري بعد تاجيل مباراته بالمرحلة الثالثة ضد نادي اربيل وبفارق الاهداف عن صاحب المركز الثالث نادي الشرطة.
وكانت بداية نادي زاخو بدوري النخبة العراقي بخسارة مفاجئة مع نادي الشرقاط لينتصر بعدها الفريق على الكهرباء بثلاثية قبل ان تتاجل مباراته ضد اربيل بالجولة الثالثة من الدوري ثم خسر زاخو مباراته ضد القوة الجوية بالثلاثة ليعوضها بالجولة الخامسة بفوز مفاجئ على الزوراء اتبعه بهزيمة كربلاء ليتعادل بعدها مع الميناء ثم ينتصر بعدها الفريق بثلاث مباريات متتالية على كل من التاجي والحدود وكركوك.

وقدم لاعبانا الدوليان فراس اسماعيل و كاوا حسو اللذان شاركا بجميع مباريات الفريق مستويات متميزة مع نادي زاخو بدوري النخبة حيث نجح الاسماعيل بتادية غالبية المهام التي اوكلت اليه من قبل المدرب والتي كانت غالبها بصبغة دفاعية وتمكن من تسجيل هدف وحيد كان على نادي كركوك ضمن المرحلة العاشرة من الدوري , بينما قدم الحسو مستوى جيد للغاية و زاد عن مرماه ببسالة حيث لم تتلقى شباكه سوا 9 اهداف بالمباريات التسع التي خاضها الفريق بدوري النخبة العراقي حتى الان.