بقرار من الفيفا..منتخبنا يودع تصفيات المونديال,والاتحاد بعترض.
موقع اللاعبين السوريين المحترفين في August 19 2011 22:12:22

تلقى الإتحاد السوري لكرة القدم مساء يوم امس الخميس قرار لجنة الإنضباط في الإتحاد الدولي لكرة القدم بخسارة مباراتي المنتخب السوري في الدور الثاني للتصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال البرازيل 2014 أمام طاجيكستان وبنتيجة (3-0) بسبب مشاركة اللاعب (جورج مراد).

وجاء قرار اللجنة بعد التاكد من مشاركة مراد مع المنتخب السويدي (تحت 21) في التصفيات الاوربية حيث لعب جورج كبديل بالدقيقة 82 بمباراة منتخب السويد تحت 21 عام ضد منتخب سان مارينو عام 2003 , و عدم قيام اتحادنا الكروي بالاجراءات اللازمة لتغيير المنتخب الذي يلعب له اللاعب من خلال تقديم ملف للفيفا يتضمن (موافقة الاتحاد السويدي , الاوراق الثبتوتية التي تاكد ان اللاعب سوري , مشاركاته مع منتخبات السويد) ثم تقوم بعدها لجنة اللاعبين بالفيفا بدراسة الملف والموافقة عليه او رفضه مع تعليل السبب , وكون اتحادنا لم يقم بهذه الاجراءات فإن مشاركة جورج مراد مع منتخبنا الوطني غير قانونية مما يستوجب حسب المادة 55 من القانون الدولي خسارة سورية للمباراتين بنتيجة (3-0).

وبعد وصول الفاكس من الاتحاد الدولي تحول اتحادنا الكروي الى ورشة عمل في محاولة لتدارك الموضوع بأي طريقة حيث تم اسند القضية لمحامٍ متخصص في قضايا (فيفا) الرياضية لتقديم اعتراض في محكمة التحكيم الرياضي خلال اليومين القادمين خلال المهلة القانونية للإعتراض على الرغم من ان الموقع الرسمي للفيفا ذكر طبقاً للمادة 3، الفقرة 4 من قوانين كأس العالم البرازيل 2014 ان هذه القرارات نهائية وملزمة ولا تقبل الإستئناف.

من جهته, اكد فاروق سرية رئيس الاتحاد السوري في تصريح لوكالة فرانس برس بأن مشاركة مراد مع منتخب سوريا قانونية وانه خاطب الاتحاد السويدي بشأن مشاركة مراد مع منتخب سوريا وذلك قبل نحو قبل ثلاثة اشهر من بدء التصفيات وانه يملك الوثائق التي تجيز مشاركته مع منتخب سوريا.
واعلن سرية انه سيتقدم بشكوى الى محكمة التحكيم الرياضي. وكان الاتحاد الدولي طلب من الاتحاد السوري امس الاربعاء توضيحا حول مشاركة مراد بعد ان تقدم الاتحاد الطاجيكستاني باعتراض للفيفا حول عدم قانونية اشراكه بيد ان الاتحاد السوري بحسب سرية "فوجىء يوم امس الخميس بخطاب الفيفا الذي اعلن فيه خسارة سوريا".

واخيراً لا نعلم اذا ما كان القدر هو الذي يقف بوجه احلام الشعب السوري برؤية المنتخب بنهائيات كأس العالم ام جهل مسؤولينا الرياضين بقوانين الاتحاد الدولي (الفيفا) ام أن مايجري هو محاربة سورية رياضياً إضافة للحرب السياسية والإقتصادية التي تتعرض لها البلاد بالفترة الحالية.... ولا يسعنا سوا ان نضع هذه الاستفسارات امامكم لعلنا نجد الجواب الشافي الكافي عليها..