المحروس : لن أتخلى عن تدريب المنتخب مهما ساءت الظروف
موقع اللاعبين السوريين المحترفين في June 23 2011 19:27:54


لم يخفِ الكابتن نزار محروس المدير الفني لمنتخب سورية قلقه من غياب المباريات التجريبية القوية لمنتخب سورية الذي يستعد للتصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم بكرة القدم .

وأوضح المحروس خلال اللقاء الإعلامي الثاني الذي أقيم في قاعة الإجتماعات باتحاد الكرة بحضور أكثر من خمسة عشر وسيلة إعلامية مختلفة أن التركيز في الأسبوعين الماضيين من معسكر إعداد المنتخب كان على النواحي الخططية والمهارية من خلال تمرينين يومياً باستثناء يوم العطلة.

وشدد المحروس على أن المنتخب أصبح بحاجة للعب مباريات استعدادية قوية للخروج من حالة الروتين اليومي والوقوف على مستوى الجاهزية التي وصل إليها اللاعبون واكتشاف الأخطاء والثغرات لمعالجتها.

وقال المحروس في معرض تبريره لصعوبة تأمين المباريات الودية :"لمسنا تعاوناً كبيراً من اتحاد الكرة في هذا الأمر من خلال المراسلات اليومية مع اتحادات كثيرة ولكن أغلبها كان يعتذر والآخرين لم يردوا!؟".وعزا المحروس هذا الأمر إلى ضعف العلاقات بين اتحادنا الحالي وكل الإتحادات الماضية التي تعاقبت مع الإتحادات العربية والآسيوية بالإضافة إلى الظروف الصعبة التي تمر بها سورية هذه الفترة.

وأشار المحروس إلى أن لقاءين فقط تم تثبيتهما حتى الآن الأول مع العراق في التاسع والعشرين من حزيران الحالي في مدينة أربيل العراقية ومع عُمان في الثاني عشر من تموز المقبل بمدينة بيروت اللبنانية.

وتجري حالياً اتصالات لإجراء معسكر خارجي في مدينة اسطنبول التركية وتأمين مباراتين مع أندية الدوري الممتاز هناك بعد اعتذار المنتخب التركي بسبب ارتباطاته الأخرى وسيكون المعسكر بين الثالث والعاشر من تموز القادم.

وعن موضوع نقل مباراة طاجيكستان المقررة في الثالث والعشرين من تموز القادم في دمشق خارج سورية أكد المحروس أن هذا الأمر يتم مناقشته في حال عدم قبول الإتحاد الدولي للإعتراض الذي تم إرساله يوم أمس وأن ثلاثة بلدان وُضعت كخيارات هي : الأردن ،العراق ولبنان وسنختار الأنسب منها.

وعاد المحروس ليؤكد أن خياراته من اللاعبين كانت بالاعتماد على الأكثر جاهزية وأن لاعبين آخرين كان من الممكن تواجدهم لكن ظروف توقفهم عن التدريب حالت دون ذلك.

وعن المحترفين أشار المحروس إلى أنها المرة الأولى التي يُستدعى فيها هذا الكم من المحترفين في المنطقة العربية أو في أوربا وبعضهم اعتذر لظروف استمرار دوريه فيما التزم البعض الآخر بانتظار التحاق سنحاريب ملكي وعودة جورج مراد يوم غد الجمعة.

وفيما يتعلق بالمهاجم المحترف في أم صلال القطري فراس الخطيب فإنه يتواصل يومياً مع الكادر الفني والإداري للمنتخب وهو مصاب وقد أرسل تقريراً طبياً يؤكد ذلك وهو سيخضع لفترة علاج وإعادة تاهيل وإذا أصبح جاهزاً سيكون مع المنتخب في التصفيات حسب تأكيدات المحروس.

ودافع نزار محروس المدير الفني لمنتخب سورية بكرة القدم للرجال عن قراره بدعوة المهاجم الدولي محمد زينو للإلتحاق بتدريبات المنتخب السوري.

وشرح المحروس أسباب تراجعه عن قراره السابق بعدم استدعاء الزينو بسبب تراجع مستواه والإصابات المتلاحقة التي ألمت به مؤكداً أن قلقاً بات يساوره نتيجة إصابة فراس الخطيب وتأخر التحاق سنحاريب ملكي حتى الآن بمعسكر المنتخب وكذلك وضع جورج مراد الذي لم يرتبط بفريق حتى الآن وهو في السويد حالياً بعيد عن أجواء التحضيرات منذ أسبوع وهو مايجعله والكادر الفني يحسب حساباً في حال اقتراب موعد التصفيات وسط غياب للمهاجمين في المنتخب باستثناء رجا رافع ولذلك جاء القرار باستدعاء الزينو وتجهيزه بدنياً وفنياً تحسباً لأي طارئ وأنه أفهم الزينو هذا الكلام.

وحول سؤال عن رأيه باستكمال مباريات الدوري المحلي أكد المحروس على أنه شخصياً مع هذا القرار وعلى القيادة الرياضية أن توفر لأنديتنا المناخ المناسب لذلك ودعم الأندية مادياً وأن معلومات لديه تشير إلى رغبة رئيس الإتحاد الرياضي العام اللواء موفق جمعة عازم على ذلك.

وأخيراً توجه المحروس بالشكر للإعلام الرياضي السوري الذي يقف خلف المنتخب ويدعمه وشدد على ضرورة استمرار هذه الحملة ومشيراً بذات الوقت أنه والكادر الفني المرافق له لن يخلى عن المنتخب مهما ساءت الظروف لأنه يعتبرها مهمة وطنية وشرف كبير لأي مدرب.

المسؤول الإعلامي لمنتخب سورية الوطني لكرة القدم للرجال-المهندس محمد نديم الجابي