بحضور لوروا، منتخبنا الاولمبي يتعادل مع عمان.
موقع اللاعبين السوريين المحترفين في March 26 2011 03:18:40
صورة جماعية لمنتخبنا الاولمبي قبل بداية اللقاء.

في اطار استعداداته للمرحلة الثانية من التصفيات الاسيوية المؤهلة الى اولمبياد لندن 2012 ، تعادل منتخبنا الاولمبي لكرة القدم مع مستضيفه العماني بهدف لهدف في المباراة التي احتضنها استاد السيب الرياضي في العاصمة العمانية مسقط.

الشوط المباراة الاول من اللقاء لم يشهد اي اثارة من جانب الطرفين ، اذا ما استثنينا هدف التقدم لمصلحة منتخبنا وذلك اول مخالفة احتسبت في اللقاء حيث جاءت من الجهة اليسرى نفذها محمد فارس داخل منطقة الجزاء ليرسلها محمد عفا الرفاعي بعد ذلك برأسه داخل الشباك في الدقيقة العاشرة ، بعد الهدف حاول المنتخب العماني العودة الى اجواء المباراة وبدأ يستحوذ على الكرة وكانت له بعض التحركات الجيدة حيث تصدى حارس منتخبنا اليوسف لأحد التسديدات الأرضية في حين علت الضربة الحرة المباشرة التي سددها لاعب المنتخب العماني منصور النعيمي اعتلت المرمى بقليل ، وبعدها بدقيقة فقط عاد نفس اللاعب لينفذ ضربة حرة مباشرة بالقرب من منطقة الجزاء سددها بقوة في المرمى تكفل حارس مرمى منتخبنا والقائم من ابعادها ، لينتهي الشوط بتقدم منتخبنا بهدف للاشيء

ومع بداية الشوط الثاني اجرى مدرب المنتخب العماني تبديلا بدخول الحارس مهند الزعابي وخروج بسام البطاشي ، ومع مرور الدقائق زج حمد العزاني بعدد من اللاعبين لتتواصل افضلية اصحاب الارض والتي اثمرت عن تسجيل هدف التعادل بعد خطأ من المدافع محمد دعاس لتصل الكرة إلى علي الجابري الذي بدوره مررها الى زميله قاسم سعيد غير المراقب والذي سدد كرة جميلة بيسراه في الزاوية البعيدة لمرمى اليوسف,وحاول بعدها عدي جفال بتسديدة قوية ابعدها الحارس مهند الزعابي بقبضة يده ، ومع الدقيقة 72 تالق محمود اليوسف بالتصدي لانفرادة عمانية بعد تمريرة متقنة من بدر بامسيله إلى زميله قاسم سعيد الذي انفرد بالحارس وسدد الكرة لكن اليوسف أنقذها, ونفذ بعدها الجفال ركلة حرة مباشرة مرت فوق المرمى, ولم نثمر الدقائق المتبقية عن اي جديد لتبقى نتيجة التعادل مسيطرة حتى اطلق الحكم خالد المخزومي صافرته معلناً نهاية المباراة بتعادل المنتخبان ايجابياً بهدف لهدف.

لقطات من اللقاء :
- حضر اللقاء من على المدرجات مدرب منتخبنا الأول الفرنسي كلو لوروا.
- قاد اللقاء طاقم تحكيم عماني بقيادة الحكم خالد المخزومي.
- رددت الجماهير السورية عبارات مؤيدة للدكتور بشار الاسد رافعة لافتات معبرة عن الحب والولاء.