القادسية ينتصر بصعوبة على كاظمة وينفرد بالصدارة.
موقع اللاعبين السوريين المحترفين في January 27 2011 00:37:05

انفرد نادي القادسية الكويتي الذي يلعب ضمن صفوفه لاعبانا الدوليان السوريان فراس الخطيب وجهاد الحسين يصدارة الدوري الكويتي الممتاز بكرة القدم بعد الفوز الصعب الذي حققه الفريق على نادي كاظمة بهدف دون مقابل وذلك ضمن المرحلة الثامنة من الدوري مستغلاً تعثر منافسه المباشر نادي العربي الذي تعادل مع الجهراء ليتراجع بذلك الى المركز الثالث بحدول الترتيب.
ودخل نادي القادسية اللقاء بغيابات كثيرة كان في مقدمتها غياب كل من لاعبنا فراس الخطيب بسبب الاصابة و الدوليان الكويتيان بدر المطوع و مساعد ندا اللذان انتقالا للعب بالدوري السعودي على سبيل الاعارة و رغم ذلك الا ان لاعبو الملكي هاجموا من منذ البداية بغية تسجيل هدف مبكر و سنحت لهم اكثر من فرصة سانحة كان ابرزها للاعبنا جهاد الحسين و لحمد العنزي و الخبير خلف السلامة لكن كل المحاولات لم تثمر عن شيء, بينما اعتماد ابناء المدرب ميلان ماتشيالا على الهجمات المرتدة التي لم تشكل اي خطورة تذكر على مرمى الحارس, لينتهي الشوط الاول بتعادل الفريقين سلبياً من دون اهداف.

ومع بداية الشوط الثاني اضاع مهاجم نادي كاظمة فرج لهيب فرصة سانحة لفريقه,بينما تواصل العقم الهجومي بنادي القادسية مما دفع المدرب محمد ابراهيم للزج باحمد عجب بديلاً لخلف السلامة واستمرت بعدها افضلية القادسية وسدد الشيخ كرة قوية مرت بسلام على مرمى الحارس شهاب كنكوني, واجرى بعدها الابراهيم تبديلان فادخل سعود المجمد و بوحمد بدلاً من عبد العزيز المشعان و حمد العنزي.
و رغم الفرص العديدة التي سنحت للقادسية الا ان نتيجة التعادل السلبي بين الفريقين استمرت حتى الدقيقة الاولى من الوقت البدل الضائع عندما نجح اللاعب حسين فاضل بتسجيل هدف الفوز الغالي للقادسية بعد ركلة حرة لعبت عرضية تابعها الفاضل براسه بالشباك, لينتهي بعدها اللقاء بهذه النتيجة وبهذا الفوز ينفرد نادي القادسية بصدارة الدوري الكويتي الممتاز برصيد 19 نقطة حصدها الفريق من ثمان مباريات لعبها بالدوري وبفارق نقطتين عن الكويت الذي صعد للمركز الثاني بعد فوزه على النصر بثلاثة اهداف نظيفة.

وبالعودة لتشكيلة نادي القادسية في هذه المباراة نجد ان لاعبنا الدولي فراس الخطيب غاب عن اللقاء بسبب الاصابة, بينما شارك لاعبنا الاخر جهاد الخسين بشكل اساسي وقدم مستوى ممتاز للغاية وكان من نجوم فريقه في المباراة حيث شكلت اختراقاته خطورة كبيرة على مرمى كاظمة ولعب الحسين طوال مجريات اللقاء ولم يخرجه المدرب محمد ابراهيم من ارض الملعب ابداً.