بعد ظلم تحكيمي, منتخبنا يخسر مع اليابان بصعوبة.
موقع اللاعبين السوريين المحترفين في January 14 2011 06:11:16

تعرض منتخبنا الوطني الاول لخسارة غير مستحقة امام المنتخب الياباني بهدفين مقابل هدف وحيد ضمن المرحلة الثانية من الدور الاول ببطولة كاس اسيا التي تقام حالياً بالعاصمة القطرية الدوحة وذلك بعد مباراة كان بطلها الاول الحكم الايراني محسن تركي الذي اهدى النقاط الثلاثة للمنتخب الياباني.
وبالعودة للتفاصيل نجد ان مدرب منتخبنا تيتا فاليريو اجرى تغيير وحيد على تشكيلة المنتخب التي لعبت في المباراة السابقة ضد السعودية حيث زج باللاعب سامر عوض كاساسي بديلاً لسنحاريب ملكي, ومرت العشر دقائق الاولى دون اي خطورة تذكر لتاتي بعدها اولى الفرص للمنتخب الياباني من راسية اللاعب مايدا التي مرت بجوار القائم الايمن, ولم يتمكن جهاد الحسين بعدها من متابعة الكرة التي وصلت له على خط منطقة الجزاء وسط اهات الجماهير السورية الكبيرة التي حضرت المباراة.
وسيطر بعدها لاعبو اليابان على مجريات اللقاء لكن دون اي خطورة تذكر , بينما اعمتد لاعبونا على الهجمات المرتدة التي كان اخطرها عرضية العيان التي فشل الزينو بمتابعتها وكرة جهاد التي وصلت للزينو داخل الجزاء لكنه اضاعها بغرابة شديدة, بينما كانت اخر فرص اليابان من راسية كونو التي تصدى لها البلحوس.
وبالدقيقة 34 سجل اللاعب ماكوتو هاسيبي الهدف الاول لمنتخب اليابان بعد قيام هوندا بالتوغل داخل منطقة الجزاء ولعب تمريرة لمايدا الذي سددها لكن البلحوس ابعدها لتعود لهاسيبي الذي سددها بالشباك الخالي, واضاع بعدها لاعبو المنتخب الياباني اكثر من فرصة سانحة لينتهي الشوط بتقدم اليابان بهدف نظيف.

ومع بداية الشوط الثاني زج تيتا بلاعبنا فراس الخطيب بديلاً لسامر عوض في محاولة لتفعيل الناحية الهجومية بالمنتخب, وتالق البلحوس بالتصدي لانفرادة كاجاوا بمساعدة من الصباغ, ولعب بعدها الخطيب راسية ابعدها الحارس ايجي كاواشيما لركنية, وتابع علي دياب ركنية لمنتخبنا براسه لكن كاواشيما كان لها بالمرصاد, ليدخل بعدها المهاجم سنحاريب ملكي بديلاً للاعب محمد الزينو.
لتتواصل بعدها محاولات منتخبنا وتوغل الملكي داخل الجزاء ولعب عرضية خطيرة امسكها الحارس, واحتسب بعدها الحكم ركلة جزاء لمنتخبنا بعد قيام الحارس الياباني ايجي كاواشيما بعرقلة الملكي المنفرد بالمرمى كما قام محسن تركي باشهار البطاقة الحمراء بوجه كاواشيما, وانبرى الخطيب لتنفيذ ركلة الجزاء واسكنها بالشباك, ودفع بعدها تيتا بالاغا بديلاً لجهاد الحسين في محاولة لاستغلال النقص العددي لليابان.
وتالق البلحوس بعدها بابعاد تسديدة النجم الياباني هوندا, وبالدقيقة 82 قام الحكم الايراني باتخاذ قرار غريب للغاية حيث احتسب ركلة جزاء مشكوك في صحتها نجح لاعب سيسكا موسكو الروسي كيسوكي هوندا بترجمتها الى هدف, وحاول بعدها لاعبو منتخبنا العودة باللقاء وحاول الخطيب وسنحاريب و الاغا لكن الحارس الياباني تالق بالتصدي لجميع الفرص التي كان اخطرها تسديدتي مهاجمنا فراس الخطيب.
وبالدقيقة الاخيرة من الوقت البدل الضائع واصل الحكم سلسلة قرارته الغريبة واشهر البطاقة الحمراء بوجه لاعبنا نديم صباغ بدلاً من انذار لاعب منتخب اليابان بسبب اضاعة الوقت, لينتهي بعدها اللقاء بخسارة غير مستحقة لمنتخبنا بهدفين مقابل هدف, وبهذه الخسارة يتراجع المنتخب للمركز الثالث برصيد 3 نقاط وبفارق نقطة عن صاحبي المركزين الاول والثاني منتخبا اليابان والاردن, حيث اصبح منتخبنا يلعب بفرصة واحدة بالجولة المقبلة وهي الفوز على المنتخب الاردني لضمان التاهل للدور الثاني.

تشكيلة منتخبنا الوطني باللقاء :
مصعب بلحوس - علي دياب - عبد القادر دكة - بلال عبد الدايم - نديم صباغ - جهاد الحسين (عبد الفتاح الاغا) - فراس اسماعيل - سامر عوض (فراس الخطيب) - عبد الرزاق الحسين - وائل عيان - محمد الزينو (سنحاريب ملكي).