اسيويا:فوز غالي لمنتخبنا الناشئ على نظيره العماني
موقع اللاعبين السوريين المحترفين في October 26 2010 19:15:29

بهدف قاتل وفي الدقيقة الاخيرة من الوقت الاصلي حقق منتخبنا الوطني للناشئين فوزا غاليا عى منتخب عمان بهدف دون مقابل في مباراته الثانية في نهائيات كاس اسيا للناشئين التي تقام في اوزباكستان, ليحتل بذلك منتخبنا المركز الثاني بجدول ترتيب مجموعته برصيد 4 نقاط متساوياً مع منتخب كوريا الشمالية الذي حقق مفاجئة كبيرة وانتصر على منتخب ايران بطل النسخة الماضية بهدفين دون مقابل ليتصدر بفارق الاهداف عن منتخبنا.
وبالعودة لتفاصيل مباراة منتخبنا نجد ان ناشؤونا سيطروا على مجريات اللقاء منذ دقائقه الاولى وكانت اولى الفرص عبر عمر خربين الذي سدد كرة رائعة ابعدها الحارس لركنية, اتبعه المتالق حسام العمر بكرة من داخل الجزاء امسكها الفرج, انطلق بعدها العمر بالكرة وسدد لكن فوق المرمى, و ابعد حارس المنتخب العماني احمد الفرج كرة لاعبنا عمر الحج هاشم العرضية قبل ان تصل لعدنان تقي.
لتاتي بعدها اولى فرص المنتخب العماني عبر الهاجري الذي سدد لكن بالشباك الداخلية, قطع بعدها حسام العمر الكرة من مدافع عمان وانطلق ومرر لزميله عدنان تقي الذي سدد لكن بعيدة عن المرمى, وعاد العمر وسدد كرة بعد مناورته لخصمه لكن تسديدته مرت جانب المرمى, وتكفلت العارضة بعدها برد تسديدة جميلة من اللاعب ولات حمادي من على مشارف منطقة الجزاء, لينتهي الشوط الاول بعدها بتعادل المنتخبين.

ومع بداية الشوط الثاني زج مدرب منتخبنا محمد جمعة باللاعب ايهاب الحصني بديلاً لمحمد الاحمد في محاولة لتفعيل الناحية الهجومية, لكن البداية كانت عكس المتوقع حيث استلم المنتخب العماني زمام المبادرة بالدقائق الاولى واضاع لاعبوه عدة فرص, ومع انقضاء الدقائق تحسن اداء لاعبي منتخبنا وحاول البديل الحصني بتسديدة ارتطمت بالمدافعين, سدد بعدها بدر شاكر كرة امسكها الحارس العماني.
وحاول بعدها عبد الرحمن الصبوح بتسديدة قوية تصدى لها الفرج على دفعتين,وعاد نفس اللاعب وسدد كرة ابعدها الحارس لتعود للحصني الذي حاول متابعته لكن الحارس كان بالمرصاد للكرة, ليدخل بعدها اللاعب عبد الاله الحفيان بديلاً للاعب عدنان تقي الذي لم يقدم اي شيء يذكر بهذا اللقاء, انطلق بعدها الصبوح وناور اكثر من لاعب وسدد كرة لترتطم بمدافعي المنتخب العماني.
وكاد لاعبو المنتخب العماني ان يستغلوا اندفاع لاعبينا ولكن العارضة ردت تسديدة الهاجري, ثم تحصل منتخبنا على ركلة حرة نفذها الحصني تابعها احد لاعبنا داخل الجزاء براسه لكن الحارس ابعدها ليتابعها العمر لكن الفرج تصدى لها ايضاً, اضاع بعدها مهاجم المنتخب العماني انفرادة تامة مع حارسنا حيث لعب الكرة فوق المرمى.
وبالدقيقة 45 سجل لاعبنا المتألق حسام الدين العمر الهدف الغالي لمنتخبنا بعد ان استلم كرة داخل الجزاء واستدار وسدد الكرة ليخطأ المدافع العماني بابعادها لتستقر بالشباك وسط فرحة كبيرة من لاعبينا, الرد العماني كان سريعاً بفرصة بالوقت البدل الضائع حيث انفرد الحبسي بشكل تام مع حارسنا شاهر شاكر ولكن سدد جانب المرمى, لينتهي اللقاء بفوز غالي لمنتخبنا الوطني للناشئين بهدف دون مقابل.
وبهذا الفوز يرفع منتخبنا رصيده من النقاط الى اربعة محتلاً المركز الثاني بفارق الاهداف عن منتخب كوريا الشمالية الذي انتصر على منتخب ناشئي ايران بهدفين دون مقابل, ويحتاج منتخبنا للتعادل بمباراته الاخيرة ضد منتخب ايران يوم الخميس لضمان تاهله الى الدور الثاني من البطولة.


تشكيلة منتخبنا للناشئين :
شاهر شاكر - وسيم نبهان - عمر ميداني - بدر شاكر - عمر خربين - ولات حمادي - عمر حاج هاشم (جهاد عيسى) - محمد الاحمد (ايهاب الحصني) - عبد الرحمن صبوح - حسام العمر - عدنان تقي (عبد الاله حفيان).


تصريحات مدرب منتخبنا محمد جمعة بالمؤتمر الصحفي بعد المباراة :

"كانت المباراة صعبة للغاية، خاصة وأن المنتخب العماني جيد ويمتلك العديد من اللاعبين المميزين".
"حاولنا التسجيل في وقت مبكر، ولكننا احتجنا لبعض الوقت من أجل الدخول في أجواء اللقاء، ثم واصلنا المحاولة وأهدرنا العديد من الفرص".
"كل مباراة في هذه البطولة صعبة للغاية لأن اللاعبين لا زالوا يافعين، حاولنا اللعب بطريقتنا المعتادة ولكن الدفاع العماني كان جيداً وظهروا بصورة أفضل من المباراة السابقة أمام إيران".
"لم يكن مستوانا سيئاً في مباراة اليوم ولكن هذا اللقاء شكل اختباراً صعباً بالنسبة لنا".