بمشاركة جهاد وفراس, القادسية يخسر مع الرفاع.
موقع اللاعبين السوريين المحترفين في October 06 2010 03:07:42

خسر نادي القادسية الكويتي الذي يلعب له لاعبانا الدوليان السوريان فراس الخطيب وجهاد الحسين بشكل مفاجئ امام نادي الرفاع البحريني وذلك بهدفين دون مقابل في مباراة الذهاب من الدور نصف النهائي من بطولة كاس الاتحاد الاسيوي التي اقيمت في دولة البحرين.
وبدء لاعبو القادسية المباراة وعلى عكس المتوقع بشكل هجومي واضاع جهاد الحسين اولى الفرص بالدقيقة الثانية بعد تسديدة مرت قريبة من القائم الايمن, وبالدقيقة 11 انفرد الحسين بحارس الرفاع محمود منصور وناوره ولكنه تعرض للعرقلة من الحارس ليحتسب الحكم ركلة جزاء ثم يتراجع عن قراره بعد التشاور مع مساعده, وارتدت بعدها تسديدة لاعب القادسية من القائم الايمن لمرمى الرفاع.
وعلى عكس مجريات اللعب استغل اصحاب الارض خطأ دفاعي مشترك بين المعتوق والفاضل انفرد على اثره عبد الرحمن مبارك وسدد كرة ابعدها الخالدي لتعود للمحترف البرازيلي ريكو الذي تابعها بسهولة بالشباك, وقبل دقيقتين من نهاية الشوط قام الحكم بطرد لاعب القادسية صالح الشيخ بعد اعتراضه, لينتهي الشوط الاول من اللقاء بتقدم نادي الرفاع البحريني بهدف دون مقابل.

واستمرت افضلية القادسية مع بداية الشوط الثاني رغم النقص العددي وكاد جهاد الحسين ان يجعل مدافع الرفاع يسجل في مرماه, ارسل بعدها المطوع عرضية تابعها العنزي خارج المرمى, وبالدقيقة 57 زج مدرب القادسية بلاعبنا الدولي السوري فراس الخطيب العائد من الاصابة كبديل للاعب حمد العنزي.
وبعد نزوله حاول الخطيب بتسديدة تصدى لها الحارس, وكانت اجمل لمحات المباراة ثنائية بين الخطيب والحسين الذي مرر كرة كعبية رائعة لفراس الذي سدد لكن كرته ارتطمت بالدفاع, وكانت اخطر فرص القادسية بهذا الشوط عبر الخطيب الذي استلم كرة مرتدة من الحارس وناور مدافعي الرفاع وسدد كرة قوية ارتطمت بالعارضة, وبعدها بدقيقة انفرد اللاعب عبد الرحمن مبارك بالخالدي وناوره واودع الكرة بالشباك هدفاً ثانياً للرفاع.
وبالدقائق المتبقية لم تثمر محاولات القادسية عن اي شيء يذكر, لينتهي اللقاء بخسارة غير مستحقة للقادسية بهدفين مقابل لا شيء, وسيقام لقاء الاياب في دولة الكويت حيث تبدوا مهمة القادسية صعبة لكنه ليست مستحيلة نظراً للاسماء الكبيرة التي يمتلكها الفريق.

وبالعودة لتشكيلة القادسية نجد ان لاعبنا الدولي السوري جهاد الحسين شارك بشكل اساسي وقدم مستوى ممتاز لكن الحظ لم يرافقه في هذه المباراة واضاع اكثر من فرصة كما الغى الحكم ركلة جزاء تسبب بها جهاد, ولعب الحسين طوال مجريات اللقاء ولم يخرجه الابراهيم من ارض الملعب.
بينما لم يشارك لاعبنا الدولي السوري الاخر فراس الخطيب كاساسي حيث بقي على مقاعد البدلاء حتى الدقيقة 57 عندما زج محمد ابراهيم به وشكل الخطيب اضافة كبيرة لهجوم الفريق الكويتي رغم انه عائد من الاصابة وشكل خطورة كبيرة على مرمى الرفاع لكنه لم يتمكن من التسجيل.