البورغ يفتتح مبارياته بالدوري الدنماركي بفوز كبير.
موقع اللاعبين السوريين المحترفين في July 20 2010 04:01:54

افتتح نادي البورغ الدنماركي الذي يتواجد في صفوفه لاعبنا الدولي السوري لؤي شانكو مبارياته بالدوري الدنماركي الممتاز بتحقيق فوز كبير على نادي لينغبي وذلك باربع اهداف مقابل هدفين بعد مباراة فاجئ من خلالها لاعبو لينغبي خصمهم وظهروا بشكل رائع وخصوصاً بالشوط الاول.
وتقدم الفريق الصاعد من الدوري الدنماركي الدرجة الاولى نادي لينغبي بالهدف الاول بعد مرور اربع دقائق فقط عبر اللاعب مورتن بروتولت, رد لاعبنا لؤي شنكو بفرصة لالبورغ تصدى لها الحارس, واضاع بعدها لاعب البورغ بيبي كورث انفرادة تامة مع الحارس نيكولاس هوغلاند الذي تالق بالتصدي للكرة.
ونفذ بعدها الشانكو ركلة ركنية مرت من امام الجميع دون ان يتابعها اي احد, وسدد لؤي بعدها كرة قوية هزت الشباك الخارجية, واتبعه اللاعب مارشال بمتابعته لعرضية شانكو براسه لكن الخارس تصدى لها, وبالدقيقة 36 نجح اللاعب روني شوارتز بتسجيل هدف التعادل لالبورغ بعد استغلاله لتمريرة كريستنسن.
وبعدها بخمس دقائق اعاد اللاعب يبي براندوب التقدم لنادي لينغبي بعد استغلاله لخطأ دفاعي فادح, لينتهي الشوط الاول من المباراة بتقدم نادي لينغبي على نادي البورغ بهدفين مقابل هدف.

ومع بداية الشوط الثاني ظهر بشكل واضح رغبة لاعبي البورغ بتغيير النتيجة وتمكنوا من ذلك حيث عادل اللاعب دينيس مارشال النتيجة لالبورغ بعد مرور عشر دقائق فقط على بداية الشوط, وكاد شوارتز ان يسجل بعدها بعد تمريرة رائعة من اللاعب دانيال كريستنسن وصلت لشوارتز الذي لعبها جميلة لكن الحارس تصدى لها.
وبالدقيقة 65 نجح اللاعب روني شوراتز بتسجيل الهدف الثالث لالبورغ والثاني الشخصي له بعد عرضية من دانييال وصلت لشوراتز الذي لعب الكرة بالشباك, تالق بعدها الحارس المغربي كريم زازا من التصدي لفرصة خطيرة لنادي لينغبي, وحاول البديل هنريك ديسلغارد بكرة مرت بسلام على مرمى لينغبي.
وبالدقيقة الاخيرة من الوقت الاصلي تمكن اللاعب روني شوراتز من تسجيل الهدف الرابع لالبورغ والثالث الشخصي له ( الهاتريك), لينتهي بعدها اللقاء بفوز كبير لنادي البورغ على نادي لينغبي باربعة اهداف مقابل هدفين ليثبت لاعبو البورغ جاهزيتهم التامة لدخول منافسات الدوري بموسمه الجديد.

وبالعودة لتشكيلة نادي البورغ نجد ان لاعبنا الدولي السوري لؤي شانكو شارك بشكل اساسي في المباراة وقدم مستوى ممتاز للغاية بالمباراة وشكل خطورة على مرمى لينغبي كما مرر اكثر من تمريرة حاسمة لم يستغلها زملائه ولعب الشنكو طوال اللقاء ولم يخرجه المدرب ابداً.