كلاسيكو الكويت قدساوي.
موقع اللاعبين السوريين المحترفين في April 11 2010 10:33:08


ضمن مباريات المرحلة 18 من الدوري الكويتي الممتاز حسم القادسية مواجهتة المرتقبة مع العربي وتغلب عليه بهدفين لهدف ، في المباراة التي أقيمت على استاد الصداقة والسلام بنادي كاظمة الرياضي.
بدأ القادسية ضاغطا منذ بداية المباراة بعد أن فرض سيطرته على الكرة مع استغلال الجهة اليمنى بشكل مكثف عن طريق انطلاقات بدر المطوع واعتمد العربي على الكرات المرتدة والتي شكلت أيضا خطورة نسبية على مرمى القادسية.
وفي الدقيقة الخامسة كانت أول هجمة في المباراة لمهاجم العربي محمد زينو بعد أن تلقى تمريرة قصيرة من حسين الموسوي سددها زينو بجسد نهير الشمري لتتحول إلى ضربة ركنية.
وتتوالى الهجمات العرباوية الخطرة في الدقيقة 12 من زمن اللقاء عن طريق حسين الموسوي الذي تلقى عرضية متقنة من المتألق محمد جراغ ليسدد الأول بقوة لكن الحضور المميز دائماً لنواف الخالدي يحول دون تهديد مرماه.
وفي الدقيقة 16 من زمن المباراة تتواصل السيطرة والخطورة العرباوية وتأتي الفرصة الأخطر للأخضر عن طريق تسديدة صاروخية موجهة من الجزائري المتألق أمير سعيود لكن الخالدي يبقى دائما في حماية العرين الأصفر على الرغم من المتابعة الدقيقة من السوري محمد زينو.
ومع تواصل السيطرة العرباوية تتوالى الهجمات الخضراء الخطرة والتي كان أخطرها عن طريق حسين الموسوي الذي تلقى عرضية محمد زينو ليحولها الأول بتسديدة قريبة المدى يتصدى لها ببراعة نواف الخالدي.
وفي الدقيقة 21 يأتي الظهور الأخطر للهجوم القدساوي عن طريق عبدالعزيز المشعان الذي أرسل كرة ثابتة بقوة باتجاة مرمى العربي لكن شهاب كنكوني ينجح في إخراجها إلى ركلة ركنيه.
ومع مرور الوقت ينحصر الأداء بمنطقة منتصف الملعب دون تشكيل أية خطورة من قبل مهاجمي الفريقين ويأتي كسر الصمت الهجومي عن طريق الجزائري أمير سعيود في الدقيقة 37 بتسديدة صاروخية تعلو المرمى.
إلى أن استثمر بدر المطوع الأفضلية النسبية للأصفر إثر تلقيه تمريرة طويلة من نهير الشمري وتلاعب بدفاع العربي وسددها قوية سكنت المرمى معلناً تقدم القادسية في الدقيقة ليسجل الهدف الأول في المباراة بالدقيقة 38 من زمن الشوط الأول بعد ان لم يجد المطوع أي مضايقة من السلوفيني روك الذي كان يقف بجواره لينتهي الشوط الأول لصالح القادسية بهدف نظيف.

وفي الشوط الثاني ضغط العربي مبكرا بغرض تعديل النتيجة وسيطر على المباراة ولكن بدون خطورة حقيقية على المرمى إلى أن توغل روك بالكرة من منتصف الملعب وراوغ ثلاثة لاعبين قبل أن يعرقله أحد لاعبي الأصفر ليسددها علي مقصيد وتصطدم برأس طلال العامر وتدخل للمرمى معلنة عن هدف التعادل للعربي بالدقيقة 70.
وبينما كان العربي هو الأقرب لخطف الهدف الثاني حدث العكس وتمكن القادسية من تسجيل الهدف الثاني عن طريق اللاعب محمد راشد بواسطة المدافع محمد راشد عندما تقدم للمشاركة في كرة ثابتة ارسلها عبدالعزيز المشعان ارتدت من شهاب كنكوني وسددها راشد قوية في المرمي في الدقيقة 77.
واشرك كلا المدربين عناصرهما البديلة حيث لعب للقادسية فراس الخطيب واحمد عجب وفايز بندر ولعب للعربي خواكين وعلي اشكناني ونواف الشويع وتهيأت للفريق فرص ثمينة ولكن ابرزها تسديدة قوية من علي اشكناني ضربت الكرة بالعارضة في الوقت الاضافي من المباراة.

وبهذه النتيجة وقف رصيد العربي عند 24 نقطة بينما رفع القادسية رصيده إلى 39 نقطة.

لقطات من اللقاء:
-شهدت المباراة قبل انطلاقتها مهرجان تكريم مبسطا لنجم النادي العربي علي عمر تحت رعاية رجل الاعمال بدر محمد العتيبي.
-شارك لاعبنا محمد زينو أساسيا في اللقاء وظهر بمستوى جيد في الشوط الاول لكن تراجع مستواه في الثاني ادى الى خروجه من ارض الملعب.
-شارك لاعبنا جهاد الحسين كامل مجريات اللقاء ، أما زميله الخطيب فقد دخل كبديل لخلف السلامة في الشوط الثاني.