الوطن: فجر ابراهيم يستدعي اربع محترفين باوربا.
موقع اللاعبين السوريين المحترفين في April 08 2010 01:10:28

اعتمد مدربنا الوطني فجر ابراهيم مدرب منتخبنا الوطني الاول على اربع لاعبين محترفين في اوربا للمشاركة مع منتخبنا الوطني بالمباريات الودية القادمة استعداداً للمشاركة ببطولة كاس امم اسيا التي سوف تقام في العاصمة القطرية الدوحة مطلع العام المقبل.
وذكرت صحيفة "الوطن" السورية واسعة الانتشار بعددها الصادر صباح اليوم الاربعاء ان فجر ابراهيم وجه الدعوة لكل من :سنحاريب ملكي (لوكيرين البلجيكي) – لؤي شنكو (البورغ الدانماركي) – داني كيكي (لوكوموتيف بلوفديف البلغاري) – الياس مرقص (اسيريسكا السويدي)
لكي يشاركوا مع المنتخب الوطني في المباريات الاستعدادية التي سوف يجريها منتخبنا استعداداً لكاس اسيا.

واكدت الصحيفة ان الابراهيم وضع خطة استعدادية تضمنت خوض اربع او خمس مباريات ودية في يوم الفيفا لكي يتمكن اللاعبون المحترفون سواء بالدوريات الاوربية او الاسيوية من الانضمام للمنتخب والمشاركة معه بالمباريات لتحقيق الانسجام بين اللاعبين والوصول للتشكيلة الاساسية التي سيلعب بها المنتخب بالنهائيات.
وحدد مدرب منتخبنا موعد المباريات الودية ضمن الفترات التالية (7-11/8) و(29/8- 6/9) و(3-12/10) و(13-17/11), بينما لم يتم تحدد المنتخبات التي سوف يلعب ضدها المنتخب حيث ينتظر الابراهيم نتيجة قرعة كاس اسيا التي سوف تقام في 23 من شهر ابريل الحالي في قاعة أسباير دوم بالعاصمة القطرية الدوحة والتي سوف يحدد على اثرها المنتخبات التي يريد ان يلعب معه منتخبنا بالمباريات الودية.

من جهة أخرى يدخل منتخبنا الوطني معسكره الثاني التحضيري في اللاذقية بدءاً من الأحد القادم ولغاية الثلاثاء لاختبار وانتقاء عدد من اللاعبين ليتم ضمهم مستقبلاً إلى صفوف منتخبنا الوطني وهم:

خالد بريجاوي (المجد)، عبيدة السقا (الشرطة)، علي غليوم- فادي مرعي- حازم محيميد- منهل كوسا- حمود الحمود (الوثبة)، محمد خدوج- محمد حمدكو (تشرين)، سليم خضيرة- محمد جعفر – أحمد حسينو (حطين)، فراس العلي (الطليعة) ادريس جانكيز- فادي إبراهيم (الجهاد)، شعيب العلي- ولات معو (الجزيرة)، إبراهيم العبد الله- سليمان سليمان (الفتوة) سامر رام حمداني- عمار زكور- محمد الشيخ أحمد (أمية).

وستتم إقامة معسكر ثالث مماثل في شهر أيار القادم قبل أن يستقر مدربنا على الأسماء النهائية التي سيبدأ بها مرحلة الإعداد الثانية للمنتخب.