منتخب اليد يواجه البحرين ظهر اليوم.
موقع اللاعبين السوريين المحترفين في February 15 2010 04:42:34

لقطة للاعبي منتخبنا من الفوز الرائع على الصين

في افتتاح مبارياته في الدور الثاني لبطولة اسيا الرابعة عشر التي تستضيفها العاصمة اللبنانية بيروت سيكون منتخبنا امام تحت كبير عندما يواجه المنتخب البحريني ظهر اليوم السبت.

ويلعب منتخبنا الذي تصدر مجموعته بالدور الأول مع منتخبات لبنان وكوريا الجنوبية والبحرين ، وستكون أولى المباريات عند الساعة الثانية من ظهر اليوم فيلعب منتخبنا مع البحرين ثم يلعب منتخبنا مباراته الثانية الأحد مع لبنان في تمام الساعة الرابعة عصرا ثم المباراة الثالثة والأخيرة في هذا الدور ستكون يوم الاثنين القادم مع كوريا الجنوبية بطلة المجموعة الثالثة في تمام الساعة الثانية ظهرا وذلك بعد ان أدخلت اللجنة الفنية المنظمة للبطولة بعض التعديلات على برنامج مباريات الدوري الثاني من البطولة.‏

وسوف يدخل منتخبنا بطريقة لعبه المعتاد خمسة واحد ومن خلال قطع الكرات بين الموزع والسواعد للمنتخب البحريني وذلك لخلخلة هجوم المنتخب البحريني واقتناص اي فرصة للهجوم السريع للمنتخب السوري وذلك من خلال اللياقة التي يتمتع فيها لاعبينا ، وبالهجوم سوف نشهد هجوم قوي وطريقة التقاطع بين لاعب الموزع ولاعب الساعد وهذه الخطة مهمة لتفريق الدفاع الخصم ومن ثم الاختراق من قبل لاعب الجناح.
وسوف يشارك المنتخب في الهجوم صاحب اليد الحديدية مصطفى اكراد المحترف في نادي الوصل الاماراتي وهو يمتاز بطول وقوة جسمانية استفاد المنتخب منه في التصويب من وراء خط التسعة ، ومحمد حداد صاحب الخبرة في منتخبنا وهو يمتاز بطول فارع ويد قوية ويمتاز باختراقاته من بين لاعبين الخصم ، ساجي محاميد محترفنا في الامارات وهو لاعب قادر على توزيع الكرات بين كافة خطوط الفريق وهو يمتاز بقوته في الدفاع ، هناك محمد الحسن لاعب يمتاز بفتيات قوية في اختراق الفريق الخصم ويمتاز بالدفاع في قطع الكرات من الفريق الخصم ، محمد طلفاح لاعب يمتاز ببنية قوية يلعب على خط دفاع الخصم ويمتاز بتفكير سريع في توزيع الكرات ، ويقف من وراء المنتخب كابتن المنتخب الخلوق وحارس عرين سوريا حارسنا رامي الجهماني افضل حارس بالبطولة الى الان وذلك ببنيته الضخمة وقوة ردة فعله في تصدي الكرات واغلاقه لكافة منافذ التسديد للفريق الخصم.

ونتمنى اخيرا بان نقف وراء منتخبنا في هذا الدور وذلك من خلال الاتحاد الرياضي واتحاد اللعبة ومحاولة اعطائه فرصة لاثبات ذاته في هذه البطولة ولنا كلام اخر في نهاية البطولة وللكلام الصريح تتمة.

وكان منتخبنا قد تصدر مجموعته بالدور الأول بعد فوزه على الصين (28/21) وخسارة صعبة أمام السعودية بفارق هدف (22/23) وحلت السعودية ثانية رغم خسارتها مع الصين (20/22) فيما خرجت الصين من المنافسة بفارق الأهداف.‏

وسام اليونس-خاص موقع المحترفين