بغياب فراس القادسية يخسر ويتراجع للمركز الثاني.
موقع اللاعبين السوريين المحترفين في February 13 2010 11:02:34
فقد نادي القادسية الكويتي صدارته للدوري الكويتي الممتاز بكرة القدم بعد خسارته مع مطارده المباشر نادي الكويت بهدفين مقابل هدف وحيد ضمن المرحلة الثالثة عشرة من الدوري ليصعد فريق الكويت الى الصدارة وبفارق نقطة واحدة عن نادي القادسية الذي تراجع للمركز الثاني.
وتاثر نادي القادسية بشكل واضح بغياب لاعبنا الدولي السوري فراس الخطيب بسبب تعرضه للاصابة قبل اللقاء مما اضطر مدرب الفريق محمد ابراهيم لعدم الزج به في هذه المباراة والزج باللاعب احمد عجب الذي لم يقدم أي شيء يذكر طوال مجريات اللقاء.
بينما شارك لاعبنا الاخر جهاد الحسين بشكل اساسي في المباراة وقدم مستوى جيد وتعرض لخشونة كبيرة من قبل زملائه السابقين بنادي الكويت بسبب مهارته العالية ولعب الحسين العديد من التمريرات المؤثرة التي لم يستغلها لاعبو الفريق وشارك جهادو طوال اللقاء ولم يخرج ابداً.

بداية المباراة كانت سيئة المستوى من الفريقين وكانت اولى الفرص لاحمد عجب الذي اضاع انفرادة مع الحارس بسبب التباطئ مما مكن مدافعو الكويت من الرجوع وقطع الكرة, وانطلق بعدها جهاد انطلاقة رائعة ودخل منطقة الجزاء لكن المدافع ابعد الكرة من امامه قبل ان يسددها لتخرج ركنية ينفذها المطوع سريعة للحسين الذي اعادها للمطوع والذي لعب الكرة عرضية ارتقى لها كيتا براسه واسكنها بالشباك هدف التقدم الاول لنادي القادسية وسط فرحة كبيرة من جماهير الفريق.
حاول بعدها الكويت التعديل ولعب وليد علي ركلة حرة مرت جانب المرمى, وقبل دقيقتين من نهاية الوقت الاصلي للشوط ينجح اللاعب احمد العيدان بتسجيل هدف التعادل للكويت بعد انطلاقة رائعة من روجيرو ولعب عرضية تابعها العيدان في ظل غفلة من مدافعي القادسية, لينتهي الشوط الاول من المباراة بتعادل الفريقين سلبياً من دون اهداف بعد شوط متوسط المستوى.

ومنذ بداية الشوط الثاني بدا واضحاً رغبة الكويت بتحقيق الفوز وسدد القحطاني كرة كرت بجانب المرمى, ثم انطلق وليد علي انطلاقة رائعة وبفاصل مهاري رائع ناور لاعبان ودخل منطقة الجزاء وانفرد بالحارس ولكنه سدد الكرة سهلة تصدى لها الحارس القدساوي بسهولة.
لينجح بعدها نادي الكويت بتسجيل هدف التقدم عبر اللاعب العماني اسماعيل العجمي الذي لعب كرة راسية سكنت بالشباك, مما دفع مدرب القادسية محمد ابراهيم لاجراء عدة تبديلات هجومية لتعديل النتيجة, وكاد المحترف البرازيلي كاريكا ان يسجل الهدف الثالث للكويت بعد انفراده التام بالحارس لكنه سدد الكرة بطريقة غريبة للغاية فوق المرمى وسط اهات جماهير الكويت.
وبالدقيقة 86 تغاضى حكم المباراة عن ركلة جزاء لنادي القادسية بعد ان تعرض لاعبنا جهاد الحسين لدفعة من اللاعب احمد العيدان داخل الجزاء لكن الحكم لم يحتسب أي شيء بل وقام بانذار الحسين بحجة التمثيل, لينتهي بعدها اللقاء بفوز غالي لنادي الكويت بهدفين لهدف وبهذه النتيجة يصعد نادي الكويت للمركز الاول برصيد 27 نقطة وبفارق نقطة واحدة عن نادي القادسية الذي تراجع للمركز الثاني.