بهدف العجب القاتل, القادسية يحافظ على الصدارة.
موقع اللاعبين السوريين المحترفين في February 08 2010 22:42:34


انقذ اللاعب الدولي الكويتي احمد عجب فريقه القادسية للمرة الثانية على التوالي من الهزيمة بتسجيله هدف بالوقت البدل الضائع ليخطف نادي القادسية نقطة ثمنية بتعادله مع السالمية بهدف لهدف وذلك ضمن المرحلة الثانية عشرة من الدوري الكويتي الممتاز بكرة القدم.
وتواصل التراجع الرهيب بمستوى لاعبنا جهاد الحسين الذي شارك بشكل اساسي في المباراة حيث لم يقدم المستوى المنتظر منه للمباراة الثالثة على التوالي ورغم انه حاول ببعض الكرات واظهر مهارات جيدة الا انه لم يكن في وضعه الطبيعي ولم يظهر بمستواه بالفترة الاخيرة مع الفريق.
والشيء ذاته ينطبق على لاعبنا الدولي الاخر الاخر فراس الخطيب الذي اضاع العديد من الفرص السانحة للتسجيل في هذه المباراة بشكل غريب وغير معروف عنه سابقاً مع النادي العربي كما بدا واضحاً على الخطيب اعتماده على الفردية في بعض اوقات المباراة.

بداية المباراة كانت سريعة مع افضلية لنادي السالمية ترجمها مباشرة اللاعب فرج لهيب بتسجيله الهدف الاول للسماوي بعد مرور 18 دقيقة على بداية الشوط الاول بعد تسديدة قوية من خارج الجزاء, ليضيع بعدها الخطيب والحسين فرصتين متتاليتن لنادي القادسية.
وسدد صالح الشيخ كرة فوق المرمى, وقام بعدها الخطيب بفاصل مهاري رائع ولعب كرة لمحمد راشد الذي اضاعها, لينتهي بعدها الشوط الاول من المباراة بتقدم السالمية بهدف نظيف.

ومع بداية الشوط الثاني زج مدرب القادسية محمد ابراهيم باللاعب بدر المطوع في محاولة لتعزيز خط الهجوم, ومرت الدقائق الاولى من الشوط دون أي فرص تذكر, مما دفع مدرب الملكي للزج بالهداف الكويتي احمد عجب على امل تحسين الاوضاع وتعديل النتيجة.
ولعب بعدها الخطيب ضربة حرة مرت فوق المرمى, سدد بعدها كيتا كرة قوية فوق المرمى, ليطرد بعدها حكم المباراة مدافع نادي السالمية البرازيلي اليكس بسبب ضربه للاعب محمد راشد بالكوع, لتتواصل بعدها افضلية نادي القادسية ولكن دون استغلال الفرص التي سنحت لهم.
وعندما اعتقد الجميع ان المباراة ستنتهي بفوز السالمية فاجئ اللاعب احمد عجب الجميع وسجل هدف التعادل للقادسية بالدقيقة الخامسة والاخيرة من الوقت البدل الضائع, لينتهي بعدها مباشرة اللقاء بتعادل الفريقين بهدف لهدف وبهذا التعادل يواصل القادسية صدارته برصيد 26 نقطة.