جهاد يتعرض للاصابة والقادسية ينتصر على الكويت.
موقع اللاعبين السوريين المحترفين في January 13 2010 19:32:01

حقق نادي القادسية الكويتي الذي يضم في صفوفه الثنائي السوري فراس الخطيب وجهاد الحسين فوزاُ جديداً بالدوري الكويتي الممتاز على نادي الكويت ضمن المرحلة السادسية من الدوري وذلك بهدفين دون مقابل بعد مباراة تسيد من خلالها لاعبو القادسية كل مجريات المباراة.

وشارك لاعبنا فراس الخطيب بشكل اساسي في اللقاء لكنه لم يقدم المستوى المعروف به بهذه المباراة ورغم ذلك فقد كان قريباً من التسجيل لولا تالق حارس الكويت خالد الفضلي كما مرر الخطيب عدة تمريرات لم يستغله زملائه وخرج الخطيب بالدقيقة 79 من ارض الملعب.
كما شارك لاعبنا الاخر جهاد الحسين اساسياً في المباراة وقدم مستوى جيد للغاية بالمباراة وكعادته اظهر مهارات رائعة في اللقاء وكان على اعتاب التسجيل باكثر من فرصة وخرج الحسين من ارض الملعب بتبديل اضطراري بعد اصابته قبل نهاية المباراة بربع ساعة فقط.

البداية كانت بانطلاقة لجهاد الذي لعب كرة عرضية تابعها خلف السلامة براسه لكن الحارس ابعدها الى ركنية, بعدها استغل بدر المطوع الخطأ الدفاعي وبمهارة كبيرة يسجل الهدف الاول للقادسية بعد مرور 18 دقيقة على بداية الشوط الاول من المباراة.
ليحاول بعدها لاعبو الكويت التعويض لكن محاولاتهم لم تشكل أي خطورة على مرمى نادي القادسية وكاد جهادو ان يسجل الهدف الثاني للقادسية بعد استلامه لكرة بطريقة رائعة وناور لاعبان بمهارة فردية كبيرة وانفرد بالحارس لكنه سدد الكرة قوية فوق المرمى.
وانطلق بعدها مساعد ندا من الناحية اليسرى ولعب كرة عرضية تابعها المطوع لكن جانب الشباك, لينتهي الشوط الاول من المباراة بتقدم نادي القادسية على نادي الكويت بهدف دون مقابل.

ومع بداية الشوط الثاني واصل لاعبو القادسية افضليتهم وكانت اولى الفرص لمساعد ندا الذي سدد كرة قوية تصدى لها الفضلي, حاول بعدها الخطيب براسية رائعة من امام المرمى لكن حارس نادي الكويت خالد الفضلي كان بالمرصاد للكرة وتصدى لها على دفعتين وسط اهات جماهير القادسية.
وبعدها حاول جهاد بكرة لعبها لوب كانت كانت اقوى من اللازم, وقبل نهاية الوقت الاصلي للشوط بربع ساعة تعرض لاعبنا جهاد الحسين لاصابة بعد تدخل اللاعب وليد علي العنيف عليه ولم يستطيع الحسين متابعة المباراة ليدخل بدلاً منه اللاعب صالح الشيخ.
وبعدها باربع دقائق يخرج ايضاً لاعبنا فراس الخطيب الذي لم يكن في يومه, وكانت اخطر محاولات الكويت بهذه المباراة عبر اللاعب وليد علي الذي سدد كرة تصدى لها نواف الخالدي, ورد مساعد ندا بكرة ابعدها الفضلي ببراعة الى ركلة ركنية جديدة للقادسية.
وفي الدقيقة الاخيرة من الوقت البدل الضائع يستغل اللاعب حمد العنزي الخطأ من الحارس خالد الفضلي ويلعب كرة لوب جميلة بالشباك, لينتهي بعدها اللقاء بفوز هام لنادي القادسية بهدفين دون مقابل وبهذه النتيجة يواصل نادي القادسية صدارته للدوري الكويتي الممتاز برصيد كامل من النقاط دون ان يفقد أي نقطة حتى الان حيث نجح بحصد 18 نقطة من ست مباريات لعبها الفريق بالدوري الكويتي الممتاز.