قسم كرة القدم
اللاعبين السوريين المحترفين
المحترفين الشباب والناشئين
المدربين السوريين في الخارج
مقابلات الموقع
أخبار المنتخبات
أخبار المحترفين
تقديم المباريات
نتائج المباريات
أخبـــار المدربين
مباريات المنتخبــات
قسم كرة السلة
اللاعبين السوريين المحترفين
المحترفين الشباب والناشئين
المدربين السوريين في الخارج
أخبار كرة السلة
قسم كرة اليد
اللاعبين السوريين المحترفين
المحترفين الشباب والناشئين
المدربين السوريين في الخارج
أخبار كرة اليد
قسم الميديا
ألبومات الصور
ألبومات الفيديو
أرخص وأفضل استضافة سورية
  ::
المكيس: نعيش جوا عائليا وأسرة واحدة
Bookmark and Share




حطم الفريق الكروي بنادي صحار أرقاما قياسية في دوري عمانتل للمحترفين هذا الموسم رغم أن الفريق فقد العديد من العناصر المجيدة التي انتقلت لأندية أخرى بحثا عن وضع مالي أفضل إلا أن تأثير غياب هذه العناصر كان محدودا ووجد الفريق نفسه بعد 6 جولات في الصدارة بفضل الدعم الكبير من قبل مجلس إدارته التي وفرت كل السبل والإمكانيات وسخرتها من أجل صالح الفريق يقابله حشد جماهيري كبير كان له دور كبير في ما قدمه صحار ووصوله إلى قمة الهرم رغم وجود العديد من الأندية التي حشدت كل طاقاتها وإمكانياتها وتعاقدت مع أبرز النجوم في الدوري المحلي وصرفت مبالغ تفوق ما تم صرفه في نادي صحار خلال موسم الانتقالات.

ويقف المدرب عبدالقادر المكيس الذي يقود دفة صحار هذا الموسم على رأس الهرم كونه المدير الفني المسؤول عن الفريق الكروي والذي استطاع إيجاد توليفة من العناصر الشابة يخوض بهم غمار الدوري ونجح في الجولات الست الماضية بأن يضع الفريق في مركز الصدارة بعد 3 انتصارات و3 تعادلات.

جو عائلي

ويرى عبدالقادر المكيس أن ما تحقق حتى الآن يؤكد أن الفريق يسير في الطريق الصحيح وليس هناك سر يكمن في النتائج التي تحققت الآن إنما جاء نتيجة تكاتف الجميع والنجاح الذي تحقق ليس للمدرب واللاعبين وحدهم إنما للجميع من إدارة النادي والجماهير حيث إن الفريق يعيش جوا عائليا وأسرة واحدة وهو الذي ولّد الحالة الجيدة التي ظهر بها الفريق.

ويضيف المكيس إنه اعتمد على عطاء اللاعب وليس على الأسماء داخل الملعب وعملنا جميعا يدا واحدة من خلال الانضباط داخل الملعب وخارجه وكان هذا أمرا في غاية الأهمية وساعدنا في وجود انضباط تكتيكي داخل الملعب بدون مشاكل وكل لاعب ينفذ الأدوار المطلوبة منه وكان اعتمادنا وتركيزنا على لاعبين في أرضية الملعب ووقف الحظ معنا في فترات وتخلى عنا في فترات أخرى، وهذا جزء من لعبة كرة القدم لكن هذا لا يعني أنه ليست هناك أخطاء وهو ما نسعى لتلافيها لأننا ندرك تماما أن الدوري طويل وشاق والمنافسة ستكون قوية ولا بد أن يكون لديك النفس الطويل من أجل المحافظة على القمة ولدينا 29 لاعبا في القائمة الأساسية وهم لاعبون صغار السن تتراوح أعمارهم بين 21 و23 سنة ولديهم الطاقة والحماس بأن يواصلوا العطاء بكل همة وليس هناك خوف إطلاقا.

مستوى ثابت

وأشار المكيس إلى أن الفريق لعب 6 مباريات بمستوى ثابت ما عدا بعض المراحل حيث لم يكن الفريق في حالة نفسية جيدة، كما حدث مثلا في مباراة مسقط التي تأخرت عن موعدها 45 دقيقة بسبب سيارة الإسعاف وهذا وضعنا في إرباك من ناحية الإحماء أو الحالة النفسية للاعبين ولم ندخل أجواء المباراة إلا بعد مرور نصف ساعة من انطلاقتها.
ويرى المكيس أن الدوري سيكون قويا ومثيرا نظرا لتقارب المستويات وحلاوة الدوري في إثارته ونتائجه ولعل الخابورة أعطى مثلا حيا عن وضعية الدوري عندما تغلب على العروبة في صور وهذا أمر في غاية الأهمية ويجب أن نحسب حساب كل المباريات والتعامل معها وفق ظروفها وليس هناك خوف على صحار والفريق يسير في خطوات ثابتة وسوف نستمر على النهج نفسه من أجل البقاء في القمة وهو أمر بالغ الأهمية لكن من المبكر الحكم على ما سيحدث في الجولات القادمة والدوري ما زال في بدايته.

لا عناصر جديدة

وأكد المكيس أن توقفات الدوري على علم بها مسبقا ووضعنا في حساباتنا في هذه التوقفات بسبب مشاركة المنتخب العماني في التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة لنهائيات كأس العالم في روسيا 2018 وكأس أمم آسيا في الإمارات 2019 خططنا لذلك وخلال فترة التوقف الثانية سنخوض منافسات كأس مازدا وتصفيات الكأس والتي يجب أن نشتغل عليها وتدريبات الفريق لن تتوقف ولن نبعد اللاعب عن التدريبات أو حساسية المباريات.
وأضاف: إن الفريق لا يحتاج لإضافة عناصر جديدة في الانتقالات الشتوية وجميع اللاعبين مستواهم جيد بما فيهم اللاعبون الأجانب وقد نحتاج للاعب واحد مُجيد لكننا لم نحسم امرنا في هذا الشأن وسندرس جميع الخيارات وسنقيم عطاءات اللاعبين والفريق بشكل علمي قبل اتخاذ أي خطوة.

اللاعب رقم واحد

وقدم المكيس شكره لمجلس إدارة النادي التي وصفها بأنها إدارة واعية وتعمل بشكل صحيح لتأمين مستلزمات الفريق وكان لها دور كبير في حالة الاستقرار الذي يمر به النادي وهي قريبة جدا من الفريق ووجودها بشكل دائم سهل أمورا كثيرة خاصة أنها لم تبخل في تقديم كل الدعم المالي والمعنوي للفريق وهذا أمر في غاية الأهمية، كما قدم شكره لمجلس جماهير صحار ووصف جماهير صحار بأنها اللاعب رقم واحد في الملعب وهي من منح اللاعبين الثقة في أنفسهم وكانت وقفتهم صريحة ويستحقون كل الشكر والثناء على مجهودهم الطيبة وأتمنى استمرارية العطاء من قبل الجماهير لبث روح الحماس وحب الانتماء للنادي ونعاهدهم بمواصلة المشوار بهمة عالية.

نقلا عن صحيفة عمان اليوم العمانية

تعليقات
لم يتم المشاركة بتعليق حتى الآن.
المشاركة بتعليق
الاسم:


التعليق باستخدام Facebook

الجماهير السورية

اللاعبالفريقالأهداف
محمود المواسأم صلال القطري2
عمر خريبينالهلال السعودي3
أياز عثمانأضنة ديميرسبور التركي1
سارغون أبراهامغوتيبورغ السويدي1
------

استفتاء الاسبوع
ما رأيك ببداية منتخبنا الوطني الأول في التصفيات المشتركة؟

جيدة

مقبولة

سيئة



ترتيب المنتخبات