قسم كرة القدم
اللاعبين السوريين المحترفين
المحترفين الشباب والناشئين
المدربين السوريين في الخارج
مقابلات الموقع
أخبار المنتخبات
أخبار المحترفين
تقديم المباريات
نتائج المباريات
أخبـــار المدربين
مباريات المنتخبــات
قسم كرة السلة
اللاعبين السوريين المحترفين
المحترفين الشباب والناشئين
المدربين السوريين في الخارج
أخبار كرة السلة
قسم كرة اليد
اللاعبين السوريين المحترفين
المحترفين الشباب والناشئين
المدربين السوريين في الخارج
أخبار كرة اليد
قسم الميديا
ألبومات الصور
ألبومات الفيديو
أرخص وأفضل استضافة سورية
  ::
ناشئونا يتجاوزون ايران ويلاقون اوزباكستان في لقاء التأهل للمونديال
Bookmark and Share



المباراة: سورية × إيران (2-1)
الملعب : موانغ ثونغ
الأهداف : محمد جدوع د 26/ نعيم غزال د 40( سورية) محمد سلطاني د46(إيران )
البطاقات الصفراء : محمد لولو د33( سورية )
الحكام : تان هاي من الصين وساعده مواطنه هو فومينغ والياباني ساجارا والحكم الرابع القرغيزي فيكتور كولباكورف

أزاح منتخبنا الوطني لكرة القدم عن كاهله هم الدخول بحسابات التأهل ( على بساطتها ) للدور الثاني من كأس آسيا للناشئين حيث حسم موقعته مع إيران لمصلحته (2/1) بعد مباراة صعبة بسط فيها منتخبنا أفضليته بمعظم مجرياتها من حيث الاستحواذ والتهديد على المرمى مع هبات للمنافس كاد يسجل منها خاصة هدغه في د 90 +2 الملغى بداعي التسلل ولكن النهاية كانت بفوز مستحق وتأهل سوري للدور الثاني ..وفيه يضرب موعداً مع أوزبكستان في الرابعة من عصر يوم الأحد القادم بتوقيت دمشق الثامنة بتوقيت بانكوك .

بالعودة للمباراة فقد انطلق منتخبنا منذ البداية نحو مرمى علي أكبر الذي سبق كرة عبد الرحمن بركات واخترق نعيم غزال ومرر كرة ابتعدت عن قدم أنس عاجي .. ليلعب الأخير ركنية تهادت أمام محمد جدوع وسددها ارتطمت بالأرض وسارت بجانب القائم .. واخترق نعيم أكثر من مرة ومن واحدة مررها للعاجي تابعها فوق العارضة ليثمر الضغط السوري عن هدف بدأه باسل كواكبي بكرة بينية تركها بذكاء عبد الرحمن بركات للجدوع الذي واجه المرمى بثقة وسجل في د(26) ولعب منتخبنا عدة كرات أرضية نحو مرمى المنتخب الإيراني الذي حاول الارتداد لكن هجماته بقيت تحت سيطرة وسيم نداف وعمر لحلح وحسن ضامن ومحمد لولو ومن خلفهم الواثق بين الخشبات وليم غنام .. لم يهدأ حيالها المنتخب ليتمسك بالفرصة الأخيرة له للتأهل فسدد بركات كرة علت العارضة ومرر الأخرى للجدوع المنطلق من الخلف فاخترق وتعرقل على حدود الجزاء ومباشرة سددها العاجي ارتطمت بحائط الصد ليستلمها اللولو ويخترق ويقدمها بطبق من ذهب لباسل كواكبي بمواجهة المرمى سددها خارج الملعب .. وغاب التواجد المباشر الإيراني بسبب تكثيف خط الدفاع وعدم ترك المساحات التي أرهقت المنتخب بالمواجهتين السابقتين سوى بكرة في د 31 أخطأ الدفاع بتقديرها وسددها أمير أزادي برأسه فوق العارضة قبل أن يستطيع منتخبنا تعزيز تقدمه بكرة من جدوع قدمها للغزال الذي لعبها ( لوب ) من فوق الحارس استقر بقلب المرمى في د (40) وسجل المنتخب الإيراني تواجده الخطر هذا الشوط بتسديدة لسلطان بور بوضع مرتاح ضمن منطقة الجزاء طار إليها وليم ليردها على دفعتين ومن كرة تعرض امير زادي لعرقلة أعلنها الحكم حرة مباشرة سددها محمد سلطاني بنجاح عن يمين الغنام .. كاد بعدها نعيم منتخبنا نجم الشوط والمباراة بأن يعزز بالثالث بكرة منحرفة من عند زاوية الركنية أبعدها الحارس بصعوبة ومعها انتهى الشوط.

الشوط الثاني جاء أصعب من سابقه بالنسبة للمنتخب للضغط الذي سببه المنتخب الإيراني بنصف الملعب دون القدرة على الاختراق مع بعض الهفوات الدفاعية من منتخبنا التي أنقذتها الكثافة في دقائق عدة وعلى العموم كان الشوط عصيباً وبدت رغبة الطرف الإيراني بالتسجيل لكن إصرار لاعبينا كان أكبر وقلت الفرص التي سجلت باسم سلطان بور الذي سدد فوق العارضة وتكفل وليم بالكرة الثانية لنفس اللاعب .. والتواجد الوحيد الخطر لمنتخبنا كان بكرة بركات التي سددها بجسد الحارس لترتد للمدافعين .. وزاد الشد العصبي وكاد المنتخب الإيراني أن يسجل بكرة للبديل ديشاني في د 80 لكن يقظة وليم أنقذت الموقف وردها بشجاعة كثف حيالها متصدر المجموعة من هجومه وتحمل دفاعنا وخط الوسط حمل إضافي أصيب حياله لاعب منتخبنا أحمد رجب وخرج من الملعب الذي شغله تألق معظم لاعبينا .. وسجل المنتخب الإيراني هدف بالوقت القاتل لكن صافرة الحكم أعلنت فيه عن تسلل وهدف ملغى سرع من تأهل منتخبنا قبل أن يطلق تان هاي صافرته معلناً عن موعد سوري أوزبكي في ربع نهائي كأس آسيا .

حسابات خاصة
أكد محمد العطار مدرب منتخبنا الوطني بعد المباراة أن لدى الكادر التدريبي حسابات خاصة للمباراة القادمة يوم الأحد بالدور الثاني مضيفاً أن منتخبنا لعب اليوم بطريقة دفاع المنطقة وأضاف : كانت المباراة صعبة ومعقدة نتيجة وضع المجموعة لعبنا من أجل الفوز ولكنني طلبت من اللاعبين أن يحافظوا على صلابتهم وألا يتيحوا المساحات للاعبي إيران.

بالمقابل قال مصطفى قنبر مدرب منتخب إيران بالمؤتمر الصحفي الذي تلا المباراة مباشرة ضمنا التأهل قبل المباراة ولهذا كنت أريد إراحة بعض اللاعبين المهمين، ومنح الفرصة للاعبين آخرين "بين الشوطين أخبرت اللاعبين أن يركزوا أكثر، وقد لعبنا بصورة أفضل في الشوط الثاني.

تشكيلة الفريقين :
المنتخب السوري : وليم غنام – عمر لحلح – حسن كرم ضامن – وسيم نداف - محمد لولو- محمد باسل كواكبي – أحمد رجب ( محمد زيد غرير د 82) – محمد جدوع (محمد قدور د92) – أنس العاجي (محمد حلاق د 71) – نعيم غزال – عبد الرحمن بركات.

المنتخب الإيراني : علي أكبر أحمد – نيما داغستاني – علي خوداداي – نيما مختاري (ريزاد ديشاني د71)– امير حسين – محمد رياز – سلطان بور – امير زادي – محمد شمسي – محمد سلطاني – محمد كاروس

ربيع حمامة - المنسق الإعلامي للمنتخب

تعليقات
لم يتم المشاركة بتعليق حتى الآن.
المشاركة بتعليق
الاسم:


التعليق باستخدام Facebook

الجماهير السورية

اللاعبالفريقالأهداف
محمود المواسأم صلال القطري2
عمر خريبينالهلال السعودي3
أياز عثمانأضنة ديميرسبور التركي1
سارغون أبراهامغوتيبورغ السويدي1
------

استفتاء الاسبوع
ما رأيك ببداية منتخبنا الوطني الأول في التصفيات المشتركة؟

جيدة

مقبولة

سيئة



ترتيب المنتخبات